الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى وقف إراقة الدماء في سوريا

 

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء “كل الدول” الى وقف تغذية “اراقة الدماء” في سوريا ووضع حد لتقديم الأسلحة إلى كل الأطراف. ودعا بان كي مون إلى تبني قرار في مجلس الأمن الدولي حول الأسلحة الكيميائية على وجه السرعة. وأضاف أثناء افتتاح الجمعية العامة ال68 للمنظمة الدولية “ينبغي إن يلي ذلك فورا عمل إنساني”.
وتابع الامين العام Hن “الرد على الاستخدام الشنيع للأسلحة الكيميائية اوجد دفعا دبلوماسيا في أول إشارة وحدة منذ وقت طويل”. وقال من على منبر الجمعية العامة التي تضم أكثر من 130 رئيس دولة وحكومة إن “الانتصار العسكري والرد الوحيد هو اتفاق سياسي”. وأضاف “أدعو الحكومة السورية والمعارضة – وادعوكم جميعا في هذه القاعة وانتم تتمتعون بنفوذ لديهم – للعمل بما يؤدي إلى إمكانية عقد مؤتمر جنيف (الدولي للسلام)”.
ويجتمع نحو 130 من قادة دول العالم في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في انطلاق مناقشة الجمعية العامة السنوية، الهادفة إلى تهيئة الساحة لوضع جدول أعمال التنمية العالمي. ومن المقرر أن يلقي 84 من رؤساء الدول، و41 من رؤساء الحكومات، و11 نائب رئيس وزراء و65 وزير خارجية خطابا أمام الجمعية حول التنمية المستدامة، والقضاء على الفقر، وتغير المناخ، وحقوق الإنسان، ومجموعة من قضايا السلام والأمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[joan-now-playing]