القطب الصناعي و التكنولوجي بتوزر ينطلق قريبا في تهيئة مناطق صناعية لدعم الاستثمار بالجهة.

يعتزم القطب الصناعي والتكنولوجي بتوزر “قطب الجريد” الانطلاق في تهيئة مناطق صناعية من أجل توفير الاطار الملائم لاستقطاب المستثمرين الى الجهة وتنويع القاعدة الاقتصادية وذلك في حال تفويت املاك الدولة في الاراضي المخصصة لهذه المناطق لفائدة القطب، وفق ما أفاد به، يوم الاربعاء، الرئيس المدير العام للقطب نضال الهادفي.

وأوضح الهادفي لمراسلة بالجهة انه من المبرمج الانطلاق بمنطقتين صناعيتين في كل من توزر ونفطة تمسح كل واحدة منهما 20 هكتارا وتقعان قرب المناطق الصناعية البلدية وهما الى حد اليوم في المراحل الاخيرة من الدراسة الفنية وفي مرحلة تغيير صبغة الارض من فلاحية الى صناعية.

وأضاف ان القطب يعتزم أيضا تهيئة منطقة صناعية بحامة الجريد محاذية للطريق الوطنية رقم 3 ومخصصة لمعتمديتي دقاش وحامة الجريد ومنطقة حزوة بجانب الموقع المقترح لمنطقة التبادل التجاري الحر والتي بادر القطب بتقديم طلب التفويت فيهما لفائدته منذ فترة. وأبرز ان الهدف من احداث مناطق صناعية جديدة يتمثل في حل الاشكاليات العقارية التي تعترض المستثمرين الراغبين في الاستثمار بالجهة واضاف ان الاشكال العقاري يمثل العائق الاكبر امام الاستثمار الخاص باعتبار ان 97 بالمائة من الاراضي في ولاية توزر على ملك الدولة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[joan-now-playing]