حركية قياسية بالمعبر الحدودي بتوزر

بلغ عدد المسافرين عبر المعبر الحدودي بحزوة من ولاية توزر الذي يربط جنوب غرب تونس بجنوب ووسط الجزائر عبر ولاية وادي سوف قرابة 12000مسافر في الاتجاهين وفق احصائيات رسمية لمركز العبور وذلك خلال شهر ديسمبر المنقضي وبين معتمد حزوة ثابت الشابي في تصريح اعلامي ان هذه الاحصائيات تعد قياسية بالمقارنة مع السنوات الفارطة.
وبين المصدر ذاته ان المسافرين من جنسيات مختلفة في مقدمتها الجزائريين الى جانب التونسيين والمغاربة والليبيين والفرنسيين وجنسيات افريقية واسيوية وفي ذلك مؤشر عن الاهمية الاستراتيجية التي بات يحتلها.
وسجلت كامل السنة المنقضية 2016 بدورها ارقاما تعد استثنائية من حيث عدد الوافدين في الاتجاهين وعدد العربات ويكتسي نشاطه بعدا تجاريا متزايدا نظرا لكونه يمثل المنفذ الرئيسي للتجار التونسيين والجزائريين للتزود بالبضائع من البلدين
وما يزال هذا المعبر بالنظر الى ما يسجله من تطور في حركة العبور سنويا ينتظر تفعيل قرار إعطائه الصبغة التجارية بعد ان وافقت وزارة التجارة على هذا المقترح منذ 2015 تمهيدا لبعث منطقة تبادل تجاري مشتركة تونسية جزائرية بمدينة حزوة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[joan-now-playing]