رئاسة الجمهورية تقاضي كل من اتهم مسؤولي الدولة برعاية الارهاب


أصدرت اليوم الجمعة، رئاسة الجمهورية بلاغا، نددت فيه بالتصريحات غير المسؤولة لعدد من الناشطين، من اتهامات وأقوال مغرضة وكاذبة تتهم فيها مسؤولي الدولة برعاية الارهاب.
واعتبرت رئاسة الجمهورية ان التصريحات الصادرة عن اطراف عرفت بأفكارها ومساعيها الانقلابية وعدائها للمسار الانتخابي وسعيها القديم لحل المؤسسات المنتخبة والدعاية للفوضى والفراغ، والتي لم تستنكف عن استغلال أية مآسي من أجل مصالحها السياسوية الضيقة ومغالطة الرأي العام، لا يمكن أن تفت في عضد الدولة وتصميمها على مواجهة الارهاب وقطع الطريق على كل المساعي الرامية الى مساعدة الارهابيين على تحقيق أهدافهم في نشر الفوضى وتحطيم معنويات التونسيين.
وعبرت رئاسة الجمهورية في بلاغها عن استغرابها من صمت النيابة العمومية وهيئة الاتصال السمعي البصري عن كل الخروقات والتجاوزات والتحريض على مؤسسات الدولة والتهديدات التي يقع بثها في وسائل الاعلام، معلنة أنها ستقوم برفع قضايا قانونية ضد كل التصريحات المسيئة للامن القومي وضد كل الاشخاص الذين تعمدوا القاء التهم الكاذبة جزافا والتهديد بالعنف في تمرد واضح على القوانين.
وأكد بلاغ رئاسة الجمهورية حرصها على مواصلة التعاون مع كل مؤسسات الدولة للقضاء على آفة الارهاب، في نطاق القوانين المعمول بها، وعلى تسخير كل الامكانيات لتحسين تجهيز القوات العسكرية والامنية، وتوفير كل الشروط لانجاز الانتخابات وانجاحها، باعتبار ذلك أكبر انتصار على الارهاب وشركائه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[joan-now-playing]