«سامبا المالية» السعودية تتطلع لاستثمار الفرص المواتية في القطاع المصرفي الإسلامي

«سامبا المالية» السعودية تتطلع لاستثمار الفرص المواتية في القطاع المصرفي الإسلامي

حصدت جائزة أفضل بنك إسلامي في المملكة لعام 2020

الأحد – 1 شوال 1441 هـ – 24 مايو 2020 مـ رقم العدد [
15153]

مجموعة سامبا المالية تولي المصرفية الإسلامية اهتماماً بالغاً ضمن استراتيجيتها (الشرق الأوسط)

الرياض: «الشرق الأوسط»

أكدت رانيا نشار الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية – أحد أكبر المصارف السعودية – على أن المجموعة تعمل بجدية نحو استثمار الفرص في نشاط المصرفية الإسلامية المواتية في السوق المحلية التنافسية، التي يؤازرها الاقتصاد السعودي القوي والصلب، مشيرة إلى أن «سامبا» قد أولت منذ وقت مبكّر نشاط المصرفية الإسلامية اهتماماً بالغاً.
وقالت نشار إن المجموعة حريصة على وضع نشاط المصرفية الإسلامية في مكانة متقدمة ضمن أجندة أولوياته الاستراتيجية، بالنظر إلى النمو اللافت في حجمها ليس على الصعيد المحلي فحسب، بل وعلى الصعيد العالمي، الأمر الذي دفع المجموعة المالية إلى التركيز على طرح منتجات وحلول مصرفية مبتكرة ونموذجية تلبي الاحتياجات المتنامية لهذا القطاع.
وجاء حديث الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، في الوقت الذي أعلنت فيه مجلة «ذي بانكر» عن اختيارها لمجموعة سامبا المالية لجائزة أفضل بنك إسلامي في السعودية لعام 2020، وذلك ضمن قائمة الجوائز السنوية للمجلة لاختيار أفضل البنوك الإسلامية أداءً على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، ويأتي ذلك تقديراً من المجلة لتميز أداء «سامبا» في مجال المصرفية الإسلامية خلال العام. ووفقاً للبيان الصادر عن المجلة، فقد جاء حصول مجموعة سامبا المالية على هذه الجائزة، بناءً على اختيار لجنة تحكيم الجائزة من الخبراء والمتخصصين المحايدين، واستناداً إلى سلسلة من المعايير ومؤشرات القياس المرتبطة بقوة الأداء التشغيلي والمالي للجهات المتنافسة، والإبداع والابتكار، والقدرة الاستراتيجية على توفير حلول ومنتجات مصرفية متوافقة مع الشريعة الإسلامية تسهم في مواكبة تطلعات العملاء وتلبية احتياجاتهم.
وأعربت نشار عن الاعتزاز بالحصول على هذا التقدير الدولي المرموق، الذي يعزز الثقة في النهج الاستراتيجي والأداء القوي للمجموعة في السوق المحلية والإقليمية والعالمية، رغم الظروف الاستثنائية والتحديات الاقتصادية القاهرة التي تمر بها الأسواق العالمية منذ مطلع العام الحالي، وحالة الترقب الحذر المرافق لتبعات أزمة كورونا وما ألقته من تحديات صعبة، وقالت: «نتطلع بدورنا وبفضل تماسك استراتيجيتنا وصلابة إمكانياتنا لتجاوز الأزمة والعبور نحو الغد بأمان».
وفي شأن آخر، قالت مجموعة سامبا المالية إنها ساهمت في مبادرة «فُرجت» الاجتماعية، التي أطلقتها وزارة الداخلية السعودية عبر منصة الخدمات الإلكترونية «أبشر» العام الماضي وتستمر في تبنّيها، بهدف الإفراج عن الموقوفين والسجناء في قضايا مالية، وفكّ كربهم.
وقالت «سامبا» إنه انطلاقاً من التزامه بمسؤوليته الاجتماعية عن تقديمه مساهمة مالية تجاوزت 16 مليون ريال (4.2 مليون دولار) لغرض تسديد الالتزامات المالية المترتبة على العديد من الموقوفين والسجناء ممن تشملهم المبادرة، وبما يمكّنهم من تجاوز محنتهم وإنهاء معاناتهم، والعودة إلى أحضان أسرهم وذويهم، وذلك عشية الاحتفال بعيد الفطر المبارك.
وقال عمار الخضيري، رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية، إن هذه المساهمة من قبل «سامبا» لدعم مبادرة «فُرجت» التي تأتي بالتزامن مع أيام الخير لشهر رمضان وعيد الفطر المباركين، تأتي انطلاقاً من إيمان البنك بأهمية هذه المبادرة وقيمتها وأبعادها الإنسانية والمجتمعية العميقة وانسجامها مع الدور المجتمعي الفاعل الذي يضطلع به سامبا عبر مظلة برامجه الموجهة للوفاء بالتزاماته تجاه المجتمع وأفراده.
من جانبها، اعتبرت رانيا نشار أن نجاح المبادرة واستدامتها يستندان إلى التشاركية والمساندة اللتين تحظيان بهما من قبل الشركاء من مختلف القطاعات، مثمّنة دور وزارة الداخلية لإطلاق هذه المبادرة، وما أثمرته من فك كربة مئات الموقوفين، والأخذ بأيديهم لبناء حياتهم من جديد.


السعودية


الاقتصاد السعودي



الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق