صندوق القروض لن يمول مشاريع الميزانية التشاركية 2015

تم تخصيص  15% من مزانية البلدية  للطرقات و الارصفة , و برغم ذلك  تعاني البنية التحتية بمدينة توزر تدهور كبير .

IMG_0111

 مناطق سكنية يصعب التنقل فيها فالطرقات هشة و غير معبدة منذ زمن طويل ووضعيتها لا يستطيع القلم وصفها فبين الحفرة و الحفرة حفرة اخرى.

بعض الاحياء  مازالت الطرقات  بها و الارصفة على حالتها  الاولى عبارة عن اتربة لم تزرها مشاريع التحسين بعد. و احياء اخرى لم تعبد اصلا.

في زيارة  للطريق المؤدية  لمنطقة جهيم  القديمة لاحظنا  ان اتربة تكتسى الطريق و نفايات في كل مكان و الطريق  محفرة , العم عبد الحميد بن حسن الصحراوي الممعرف ببن عمي”  كهل في عقد الخامس  من عمره احد متساكنين منطقة جهيم القديمة  شد انتبهنا و هو  يكنس الاتربة المتراكمة امام   دكانه المحاذي لطريق استوقفنا  قائلا بنبرة حزينة :

” الكياس كله ديفو “défaut” و محفر وكله اوساخ و تراب”

  IMG_0117 IMG_0122

هذه المنطقة مثال من بين  المناطق و احياء اخرى يعانون نفس المشاكل بمدينة توزر منها النفلايات , بلاد الحضر , الشابية , منطقة الغريبات ,حفرة الطين و حلبة.

هذه المناطق هي مناطق شملتها مشاريع الميزانية التشاركية المخصص لسنتيني 2015 و 2016 فقد تم خلال السنة الماضية تخصيص 15% من مزانية توزر لتعبيد و الترصيف حيث بلغت القيمة المرصودة للمشاريع المزمع انجازها حوالي 550 الف دينار. ورصدت اعتمادات قدرت 650 الف دينار لسنة 2016  .

 

الميزانية التشاركية:هي الآلية التي من خلالها يقرر السكان أو يساهموا في صناعة قرار تخصيص جزء من نفاقات التنمية المتاحة للمجلس المحلي تمويل مشاريع ذات اولويةتتطلب عملية الميزانية التشاركية من المواطنين المشاركة في المراحل التالية بهدف تلبية الاحتياجات المحلية الأكثر إلحاحاً.

  • إعداد مقترح مشاريع ذات اولوية لتقديمه إلى المجلس المحلي.
  • الإشراف على عملية الموافقة على مشاريع الميزانية   التشاركية
  • مراقبة تنفيذ المشاريع .

عملية الميزانية التشاركية تمكن من تشرك المواطنين ، وأعضاء المجلس البلدي، بحيث يعملوا جميعاً مع بعضهم البعض. مما يؤدي الى نجع اكثر للقرار وخلق الثقة بين المواطن و السلطة المحلية.

للسنة الثانية على التوالي  تواصل بلدية توزر   مع ثلاثة بلديات اخرى (المرسى، منزل بورقيبة، ، قابس) في منظومة الميزانية التشاركية  و هي تجربة أولى من نوعها على المستوى الوطني..،هذه التجربة الفريدة كرّستها منظمة الحركة الجمعياتية بالتعاون مع التعاونية الألمانية و المؤسسة الأوروبية من أجل الديمقراطية .

و قد تم  تشريك  المواطنين الجهة  في وضع المشاريع المخصصة لسنة 2015 و التي قدرت اعتمادتها  ب 550 الف دينار. و مقسمة على اربعة مشاريع مخصص لتعبيد و الترصيف اولهما المسلك الفلاحي و السياحي ببلاد الحضر بقيمة 210 الف دينار و الثاني المشاريع طريق مقبرة سيدي عبد الرحيم بنفلايات بقيمة 165 الف دينار اما المشروع الثالث رصدت له اعتمادات 125 الف دينار جزء من منطقة غريات و اخيرا الطريق المارة امام مقبرة الهادي جاء بالله  اعتماد بقيمة 50 الف دينار  ورصدت اعتمادات قدرت 650 الف دينار لسنة 2016  و مقسمة الى اربعة مشاريع بين تبليط و تعبيد و هم تعبيد الانهج الفرعية بمنطقة حلبة بقيمة 200 الف دينارو تعبيد الطريق الرئسية من نزل العريش الى بئر جهيم بقيمة 2000 الف دينار و تبليط و ترصيف منطقة حفر الطين باعتمادات 150 الف دينار و تعبيد الطريق المؤدية من النفلايات الى بريد الشقراطسي بقيمة 100 الف دينار.

 

لم يقع بعد انجاز  المشاريع  المبرمج ضمن هذه الالية  و يرجع ذلك  الى ان  صندوق القروض لم يقم بصرف الاعتمادت حسب ما افاد به السيد سليم بكير كاتب عام بلدية توزر

و من جهته اكدت ممثلة صندوق القروض السيدة ايمان سلام ان بلدية توزر استوفت كل الاعتمادات المتوفرة لديها  للمخطط التنموي 2010-2014 و اضافت انهم طلبوا  من البلديات  تحديد اولويتها في مشا ريع التي يمكن انجزها  في2015.

و رغم تقديم بلدية توزر مشاريعها و على رئسها الميزانية التشاركية الا ان الاعتمادات لم و لن يقع صرفها  .

في نفس السياق اضاف كاتب عام  بلدية توزر انه سيقع ضم كل مشاريع الميزانية التشاركية لسنتي 2015و2016 ضمن المخطط السنوي التنموي  لسنة 2016 .

أحدث “صندوق لسلفات المجالس البلدية” بمقتضى الأمر المؤرخ في 15 ديسمبر 1902.

أعيدت تسميته بـ”صندوق القروض للبلديات” وتنظيمه بمقتضى الأمر المؤرخ في غرة مارس 1932.

تم تحويل “صندوق القروض للبلديات” إلى “صندوق القروض ومساعدة الجماعات المحلية” بمقتضى القانون عدد 37 المؤرخ في 14 ماي 1975.

إعادة هيكلة الصندوق بمقتضى الأمر عدد 688 المؤرخ في 16 أفريل 1992 الذي يلغي الأمر عدد 212 لسنة 1977 المؤرخ في 4 مارس 1977 المتعلق بضبط التنظيم الإداري والمالي للصندوق وطرق تسييره

سند القروض في حدود الإعتمادات السنوية وبالشروط المحددة بالأمر عدد 1135 لسنة 1997 والمؤرخ في 16 جوان 1997 وذلك حسب طبيعة المشروع وبالنظر إلى طاقة الجماعة المحلية على الإقتراض

و المشاريع التي يمكن ان يمولها هي

لطرقات والأرصفة
التنوير العمومي 
تطهير وتصريف مياه الأمطار 
تهيئة المساحات الخضراء 
الماء الصالح للشراب 
المصبات المراقبة ومراكز التحويل 
البناءات الإدارية 
إقتناء عقارات

المصدر الرسمي لصندوق القروض ومساعدة الجماعات المحلية

تحرير :امال صميدة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[joan-now-playing]