على هامش الاحتفال باليوم العالمي للسياحة بتوزر: تراجع في عدد السياح

احتضنت توزر مؤخرا فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للسياحة بحضور وزير السياحة ووفد ضم أكثر من 120 شخصية مرموقة من 27 جنسية. وقد تم التأكيد على ضرورة وضع آليات وبرامج من شانها ان تدعم السياحة الصحراوية بالاضافة الى تعزيز الرحلات الدولية بمطار «توزر نفطة الدولي» الى جانب جعل توزر وجهة سياحية بامتياز في غضون سنة 2016 ودعا وزير السياحة الى اتخاذ كل الاجراءات لتحقيق هذا التوجه بعدما شهده هذا القطاع من تهميش وتبعية للسياحة الشاطئية فقد حان الوقت الان واكثر من اي وقت اخر لتاخذ السياحة الصحراوية حجمها الحقيقي بأن تصبح ميزة السياحة التونسية. كما تم خلال هذا الملتقى التعريف بمختلف الاستعدادات للموسم السياحي الجديد وكانت اهم النقاط التي تم التطرق اليها بالخصوص تتمحور حول التعريف بالمنتوج السياحي بولاية توزر من ذلك طمأنة الضيوف من الجانب الامني وقد وضعت هذه الاحتفالية تحت شعار السياحة والماء حماية مستقبلنا المشترك تم خلالها ابراز قيمة السياحة ودورها في الحفاظ على الماء خاصة في منطقة الجريد التي باتت تشكو نقصا كبيرا في هذا المجال ودعت محاولة هذه الندوة الى مزيد حسن استغلال وترشيد الثروة المائية.
وللتذكير يعيش القطاع السياحي الصحراوي بولاية توزر على وقع عدة اشكاليات وركودا واضحا تجلت مؤشراته بالخصوص في تراجع عدد الوافدين الذي بلغ عددهم 92466 سائح الى حدود 20 سبتمبر المنقضي مقابل 208484 سائح خلال نفس الفترة من سنة 2010 اذ تقدر نسبة هذا التراجع ب 55.64 % وتبعا لذلك تراجع عدد الليالي المقضاة بنسبة 59% وذلك من 341208 ليلة سياحية سنة 2010 الى 139545 ليلة هذه السنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[joan-now-playing]