كارثة: أكثر من نصف مساحة ولاية توزر مهدد بالاختفاء!

قال رئيس دائرة الغابات بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بتوزر إن ظاهرة التصحر أصبحت تشكل التهديد البيئي الأكبر للأراضي الفلاحية والغابية بولاية توزر..

 وأضاف المسؤول الفلاحي لوات، أن أكثر من 50 بالمائة من مساحة الولاية مهددة بالتصحر أي ما يعادل مساحة 367 الف هكتار منها 132 ألف هك بسبب الانجراف المائي و231 ألف هك بسبب الانجراف الهوائي منبها إلى تدني وضع المراعي الطبيعية والغابات بسبب هذه الظاهرة.

وأوضح في هذا الصدد أن ولاية توزر تعد الاضعف من حيث مساحة الغطاء الغابي الذي لا يتعدى 0.8 بالمائة من مساحة الولاية، وهو ما يتطلب جهودا أكبر في مجال التشجير.

واشار محمد الدبابي إلى أن استراتيجية وطنية تمت بلورتها للغرض سيتم تنفيذها خلال المخطط الخماسي 2016/2020، هذا إضافة إلى تواصل التدخلات السنوية، حيث تم في الفترة الممتدة بين سنة 2011 وإلى غاية 2015 تشجير 890 هك تشجيرا غابيا ورعويا، غير أن هذه الجهود تبقى محدودة نظرا لقلة المياه والظروف المناخية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[joan-now-playing]