لاول مرة منذ سنة 2011 توزر تسجل زيادة ب 107بالمائة في عدد السياح.

أكدت إحصائيات المندوبية الجهوية للسياحة بولاية توزر تحسن جل مؤشرات القطاع خلال السنة الحالية، بما يؤكد استعادة هذا النشاط لعافيته لأول مرة منذ سنة 2011 بعد الأزمة التي عرفها القطاع.

وتشير الاحصائيات الى تسجيل زيادة ب107,3 بالمائة في عدد السياح الوافدين، بزيارة اكثر من 35 الف.سائحا الى الجهة منذ بداية شهر جانفي 2017 والى غاية 20 مارس الجاري، وذلك مقابل 17 الف سائحا في الفترة ذاتها من السنة المنقضية، وحققت الليالي المقضاة ارتفاعا ب106 بالمائة.

واكد المندوب الجهوي للسياحة أنور الشتوي أنه من « علامات استعادة القطاع لحيويته، قرار احدى الشركات العالمية الهامة استغلال نزلين في الجهة »، موضحا أنه « كان للتظاهرات السياحية والثقافية دور بارز في استقطاب السائح وتوجيه رسائل ايجابية لما توفره الجهة من منتوج وأنشطة متنوعة، يؤكد قدرتها على استعادة حركيتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

[joan-now-playing]