«أكوا باور» توقع الاتفاقيات النهائية مع الحكومة المصرية لمحطة طاقة شمسية


«أكوا باور» توقع الاتفاقيات النهائية مع الحكومة المصرية لمحطة طاقة شمسية

بقدرة إنتاجية تصل إلى 200 ميغاواط


الخميس – 26 شعبان 1442 هـ – 08 أبريل 2021 مـ رقم العدد [
15472]



جانب من توقيع الاتفاقية بين الحكومة المصرية وشركة «أكوا باور» السعودية (الشرق الأوسط)

دبي: «الشرق الأوسط»

أعلنت «أكوا باور» عن توقيع اتفاقيات «مشروع محطة كوم أمبو للطاقة الشمسية الكهروضوئية» بقدرة إنتاجية قدرها 200 ميغاواط في مصر، والتي من المتوقع انطلاق أعمال البناء فيها خلال الربع الثالث من العام الحالي، حيث ستلبي عند اكتمالها احتياجات الطاقة لنحو 130 ألف وحدة سكنية، وستخفض 336 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً.
وجرت مراسم توقيع اتفاقية شراء طاقة للمشروع، والتي تستمر مدة 25 عاماً، وعقد ربط الشبكة، واتفاقية حق الانتفاع، عبر اتصال مرئي شارك فيه عدد من كبار مسؤولي «الشركة المصرية لنقل الكهرباء» و«هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة» و«أكوا باور».
ووقع الاتفاقيات كل من: المهندسة صباح مشالي؛ رئيسة مجلس إدارة «الشركة المصرية لنقل الكهرباء»، والدكتور محمد الخياط؛ رئيس «هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة»، وراجيت ناندا؛ الرئيس التنفيذي لإدارة محفظة الاستثمارات والرئيس المكلف الاستثمار في «أكوا باور»، والمهندس حسن الأمين؛ المدير الإقليمي لشركة «أكوا باور إيجيبت».
وأشار الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، إلى أن مصر تتمتع بثراء كبير في مصادر الطاقات المتجددة؛ والتي تشمل بشكل أساسي طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وتصل القدرات الكهربائية التي يمكن إنتاجها من هذه المصادر إلى نحو 90 غيغاواط.
وأضاف شاكر أنه من المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى ما يزيد على 42 في المائة بحلول عام 2035، وأنه يجري حالياً إجراء الدراسات اللازمة لزيادة هذه النسبة، مؤكداً على تعظيم الاستفادة من هذه القدرات في كثير من المجالات؛ من بينها تحلية المياه وإنتاج الهيدروجين الأخضر.
من جهته، قال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لشركة «أكوا باور»: «يعكس توقيع الاتفاقيات النهائية لـ(مشروع محطة كوم أمبو للطاقة الشمسية الكهروضوئية) علاقتنا الراسخة مع (الشركة المصرية لنقل الكهرباء) و(هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة)، ويجسد التزامنا المشترك تجاه النهوض بقطاع الطاقة المتجددة في مصر، وتعزيز جهود الحكومة المصرية للحد من الانبعاثات الكربونية».
ومن المقرر إنجاز الإغلاق المالي لـ«مشروع محطة كوم أمبو للطاقة الشمسية الكهروضوئية» في الربع الثالث من العام الحالي، وذلك بعد ترتيب الحصول على تمويل دين رئيس بقيمة 40 مليون دولار، فضلاً عن قرض أسهم تجسيري بقيمة 14 مليون دولار من «البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية»، وقرض آخر بقيمة 27.2 مليون دولار من «بنك التنمية الأفريقي»، وذلك لتمويل بناء وتطوير وتصميم المشروع بطاقته الإنتاجية التي تصل إلى 200 ميغاواط.
من جانبه، قال راجيت ناندا، الرئيس التنفيذي لإدارة محفظة الاستثمارات والرئيس المكلف الاستثمار في «أكوا باور»: «يمثل التوقيع على الاتفاقيات الخاصة بـ(مشروع محطة كوم أمبو للطاقة الشمسية الكهروضوئية) علامة بارزة نحو إنجاز المشروع. ويدل تسجيل المشروع لأدنى سعر تعريفة على مستوى القارة الأفريقية بالنسبة لمشروع سيحقق الإغلاق المالي ويبدأ البناء قريباً، على وجود فرص ممكنة للتعريفات التنافسية العالمية في شمال أفريقيا والقارة الأفريقية».
يذكر أنه تم توقيع الضمان الحكومي للمشروع في يناير (كانون الثاني) من العام الماضي بين شركة «أكوا باور» ومحمد معيط، وزير المالية المصري؛ حيث يأتي «مشروع كوم أمبو للطاقة الشمسية الكهروضوئية» ضمن محفظة مشاريع الطاقة لشركة «أكوا باور» في مصر، ويتضمن حالياً 3 مشروعات للطاقة الشمسية الكهروضوئية تقع في محافظة أسوان بسعة إجمالية تبلغ 120 ميغاواط، إلى جانب «محطة ديروط» لتوليد الكهرباء بتقنية الدورة المركبة لتوربينات الغاز بسعة إنتاجية تصل إلى 2250 ميغاواط في محافظة الأقصر.
وستكون «محطة كوم أمبو» واحدة من كبرى محطات الطاقة الشمسية التي يطورها القطاع الخاص في مصر. وتتبنى الحكومة المصرية خططاً تدعم زيادة القدرة على إنتاج الطاقة المتجددة، تماشياً مع الأهداف الوطنية لتوليد 22 في المائة من الطاقة في مصر بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2022، و42 في المائة بحلول عام 2035.


مصر


إقتصاد مصر



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى