إثيوبيا.. أعمال العنف توقع 239 قتيلاً

ارتفعت حصيلة أعمال العنف التي وقعت الأسبوع الماضي في إثيوبيا إلى 239 قتيلا، بحسب ما أفادت الشرطة الإثيوبية اليوم الأربعاء.

واعتقلت السلطات الإثيوبية، الاثنين، 5 أعضاء كبار في حزب يمثل أورومو، أكبر قومية في البلاد في إطار حملة أعقبت الاحتجاجات التي أسفرت عن مقتل العشرات الأسبوع الماضي.

واندلعت احتجاجات عنيفة في العاصمة أديس أبابا وإقليم أورومو المحيط بها بعد مقتل المغني الشعبي هاشالو هونديسا والذي أشعل توترات اتنية.

وأفاد رئيس “حزب جبهة تحرير أورومو” داود عبسا وكالة “فرانس برس” بأنّ قوات الأمن اعتقلت سياسيين في الحزب المعارض.

وأوضح أنّ قائمة الاعتقالات تتضمن أعضاء في اللجنة المركزية للحزب ومسؤولين سياسيين في قيادة الجبهة المعارضة.

وأثارت حملة القمع السياسي مخاوف من حدوث اعتقالات لمعارضي رئيس الوزراء أبيي أحمد، الذي يحاول السيطرة على البلاد التي تعصف بها توترات اتنية.

وأطلق مسلّحون مجهولون النار على هاشالو هونديسا، المنتمي لقومية أورومو (التي تشكّل غالبية سكان إثيوبيا) في أديس أبابا الأسبوع الماضي، ما أثار توترات عرقية تهدد الانتقال الديموقراطي في البلاد.

واعتُبرت أغنيات هاشالو صوت المهمشين اقتصاديا وسياسيا من أفراد أورومو خلال سنوات الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أوصلت رئيس الوزراء أبيي أحمد إلى السلطة عام 2018.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق