الأخبار العالميّة

البرهان: لا علاقة للمؤسسة العسكرية بالسياسة في السودان

قال رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان اليوم الثلاثاء إن مهمة المؤسسة العسكرية تنتهي بالانتخابات الحرة وإنه لا علاقة للمؤسسة العسكرية بالسياسة في السودان.

وكان رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان قد أكد أن القوات المسلحة السودانية “ملتزمة بعدم الانقلاب على مبادئ الثورة”.

وقال البرهان في خطابه في ضباط القوات المسلحة السودانية من رتبة عميد فما فوق، إن “ما يشاع عن نية القوات المسلحة القيام بانقلاب هو محض افتراء”، مضيفا أن “القوات المسلحة هي من أفشلت المحاولة الانقلابية التي كانت ستحدث فتنة في البلاد”.

وأكد البرهان حرصه على “وحدة البلاد وتوافق القوى السياسية”، مشددا على أن “هذه الوحدة هي الطريق الأوحد لإنقاذ البلاد من واقعها الحالي”.

وتابع: “نريد قوات مسلحة محترفة ومهنية بعيدة عن الاستقطاب السياسي .. والقوات المسلحة واجبها الحفاظ على وحدة التراب”.

وشدد على ضرورة “استكمال مسيرة الانتقال وصولا للتحول الديموقراطي وبناء دولة الحرية والسلام والعدالة”.

البرهان يستقبل يوناميتس فولكر بيرتس

استقبل رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بمكتبه بالقصر الرئاسي اليوم، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية بالسودان يوناميتس فولكر بيرتس.
ووصف بيرتس في تصريح صحفي، اللقاء بالإيجابي والبناء، وأنه تطرق للعديد من القضايا العالقة، بجانب تطورات الوضع الراهن بعد إفشال المحاولة الانقلابية التي حدثت مؤخرا.
وأضاف أنه تم الاتفاق على ضرورة التركيز على المهام الانتقالية والتقدم في المسار الانتقالي من خلال التعاون والحوار بين جميع الأطراف والمكونات بما في ذلك المكون العسكري والمدني وحركات الكفاح المسلح لإنجاز مهام الفترة الانتقالية بالبلاد.
وقال المبعوث الأممي إن مكتب الأمم المتحدة بالسودان هدفه مساعدة الشعب السوداني وكل المكونات لإنجاز الانتقال السياسي ودعم مفاوضات السلام وتطبيق اتفاق جوبا لسلام السودان، والعمل على بناء وترسيخ دعائم السلام في المناطق التي تأثرت بالحرب والحصول على معونات وموارد خارجية لدعم و إنجاز مهمة البعثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى