الحديدة.. قصف حوثي مكثف للأحياء السكنية وقنص للمارة

عاودت ميليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الثلاثاء، قصفها المكثف على القرى السكنية ومزارع المواطنين في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب الحديدة، غربي اليمن، ضمن خروقاتها اليومية والمستمرة للهدنة الأممية.

وأفادت مصادر محلية بأن الميليشيات الحوثية أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة عيار 12.7 وعيار 14.5 ومعدل البيكا صوب القرى السكنية ومزارع المواطنين في المنطقة، كما قامت بعمليات قنص على المارة في الطرقات.

وأضافت المصادر أن الاستهداف “كان بشكل هستيري” وأدى إلى تعطيل أعمال المزارعين في الحقول الزراعية نتيجة الخوف والهلع الذي خلفه.

في السياق نفسه، استهدفت ميليشيات الحوثي بنيران أسلحتها الرشاشة الأحياء السكنية في مديرية حيس بالحديدة، فأصيب مواطن بجروح واحترق منزل بالكامل.

وأفادت مصادر محلية بأن ميليشيات الحوثي فتحت نيرانها الرشاشة صوب الأحياء السكنية وأماكن متفرقة في المدينة، وواصلت قصفها المتعمد باتجاه قرية بيت مغاري شمال غربي المدينة.

وأوضحت أن القصف الحوثي بالأسلحة الرشاشة انهال على المساكن وتسبب بجرح مواطن يدعى عبده محمد النهاري ويبلغ من العمر 60 عاماً، حيث أصيب برصاصة عيار 14 ونص في كتفه الأيسر وتم إسعافه إلى النقطة الطبية التابعة لـ”اللواء السابع عمالقة” لتلقي الإسعافات الأولية ومن ثم نقل إلى مستشفى الخوخة.

وأكدت المصادر أن الميليشيات واصلت قصفها المتعمد وفتحت نيرانها على التجمعات السكنية في قرية بيت مغاري، فأصابت منزل مواطن يدعى أحمد الديك، وقد أحرقت كل محتويات المنزل من أثاث وغيره.

ورصدت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني 86 خرقاً حوثياً جديداً للهدنة الأممية في الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وشملت الخروقات “أعمالا عدائية وجرائم بحق المدنيين” في مختلف مناطق الحديدة، تنوعت بين عمليات استهداف وقصف وقنص على الأحياء والقرى السكنية ومزارع المواطنين.

وتصعد الميليشيات الحوثية عملياتها العسكرية وتخترق الهدنة الأممية بشكل يومي، حيث تقوم باستهداف الأحياء والقرى السكنية ومزارع المواطنين وبزرع العبوات الناسفة والألغام في مختلف مناطق الحديدة، ما ينتج عنه خسائر بشرية ومادية في صفوف المدنيين، وفق الإعلام العسكري للقوات المشتركة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق