المرأة والمنوعات

الرصيف أحن.. “فايزة”: نزلت الشارع بعد ما بنتى اختارت جوزها واتخلت عنى.. فيديو


20210929045203523

قدم تليفزيون “اليوم السابع” بثًا مباشرًا من شارع الهرم مع السيدة فايزة، المرأة التى أخفى الزمن ملامح أنوثتها بعد تركها للمنزل وأصبح الشارع الحضن الوحيد الذى تشعر فيه بالونس. 

وقالت فايزة فى حديثها لـ”اليوم السابع” “سبت شقتى ورحت البلد بتاعتى المنوفية بعد وفاة زوجى وقعدت شهر فى البلد لكن ماكنتش مرتاحة ومكنتش حابة أعمل مشاكل لأخويا وزوجته فمشيت تانى وبدأت أدور على أماكن أقعد فيها بعد ما تخلت عنى بنتى بسبب إن زوجها خيرها بينى وبينه، وهى اختارت زوجها وأنا نزلت الشارع”.

 

وتابعت: “بالرغم من أن بنتى اختارت زوجها لكن حزينة جدًا عليها وكان نفسى نعيش مع بعض حتى لو مش لازم أعيش معها بس كان نفسى أحس إنى غالية على بنتى لكن طلع زوجها أغلى منى وأنا بعد ما مشيت بدور عليها ونفسى نرجع نعيش مع بعض”.

 

وأوضحت: “أنا كنت شغالة عاملة فى معهد الأورام ومشيت بعد سن الـ60، بعدها الحياة بهدلتنى وبالأكتر بعد وفاة زوجى ولفيت أماكن كتير كلها فى الشارع لكن كنت دايما بتبهدل من العيال اللى موجودة وكانوا دايما يسرقوا فلوسى، فمشيت وجيت قعدت عند السجل المدنى، أكتر مكان كويس هم اللى بياخدو بالهم منى ويساعدونى”.

 

وتحكى: “حياتى أيام الشغل كانت أحسن وأفضل حياة لكن بعد ما طلعت معاش حياتى اتغيرت سبت شقتى ونزلت الشارع بس أنا بحب الشارع فيه ونس وأنا بحب الناس وأنا قعدت جانب السجل علشان هو أقرب مكان ليا وكنت جاية أجدد البطاقة علشان أخذ المعاش نفسى أعيش فى شقة مش عايزة دار رعاية ولا عايز حد يتحكم فيا، حكم النفس على النفس وحش أنا عندى الشارع أرحم من أن حد يتحكم فيا”.

 

وتنهى حديثها بالبكاء على زوجها وعلى حياتها لما وصلت إليه بعد وفاة زوجها، وتقول أنا مش عايزة حاجة غير عمرة وشقة وحد يكشف على رجلى مش بعرف اتحرك غير بالكرسى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى