السودان.. الجيش يحبط هجومين كبيرين لقوات إثيوبية


تصدى الجيش السوداني لهجومين نفذتهما قوات إثيوبية، الاثنين. وبحسب “سودان تربيون” تمكن الجيش من أسر أحد المهاجمين، وذلك في أحدث مواجهات بين الطرفين بعد فترة من الترقب الحذر.

وقالت مصادر عسكرية موثوقة لـ”سودان تربيون”، أمس الثلاثاء “إن قوة من سلاح المظلات والاستخبارات العسكرية تصدت، الاثنين، لهجوم من قوات إثيوبية مزودة بأسلحة ثقيلة” في منطقة سريبة الحدودية التابعة للفشقة الكبرى المحاذية لإقليم التقراي الإثيوبي.

واستبعدت المصادر العسكرية أن يكون الاشتباك مع ميليشيات، نظرًا للأسلحة الثقيلة التي هاجمت بها. وقالت إن الجيش السوداني استطاع أسر أحد عناصر القوات الإثيوبية بالسلاح الذي يحمله (القرنوف).

وقال الموقع الإخباري إن قوات الاحتياط السودانية، تصدت لهجوم آخر في منطقة العلاو الحدودية، تزامن مع هجوم منطقة سريبة، وقد وقع هذا الاشتباك بعد أن توغلت ميليشيا مسلحة داخل الأراضي السودانية لنهب “تركتر مزود بمقطورة” لمزارع سوداني أثناء عملية حصاد محصول الذرة.

توفير كل الدعم لجنود القوات المسلحة

وأعلن مجلس السيادة الانتقالي السوداني، أن مجلس شركاء الفترة الانتقالية اجتمع لبحث الأوضاع على الحدود الشرقية. وأكد الاجتماع على ضرورة الإسراع في توفير كل الدعم لجنود القوات المسلحة على الحدود الشرقية.

وقالت المتحدثة باسم المجلس مريم الصادق المهدي في تصريح صحافي عقب الاجتماع، إنه تم التأكيد على احترام الإثيوبيين المقيمين في السودان والترحيب بالذين وفدوا للبلاد حديثا.

واستنكر المجلس الشائعات التي تستهدف الإضرار بالعلاقات بين الشعبين الجارين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى