انتقادات لكيم كارداشيان بسبب تصريحات مثيرة للجدل حول فيروس «كورونا»


انتقادات لكيم كارداشيان بسبب تصريحات مثيرة للجدل حول فيروس «كورونا»

نجمة تلفزيون الواقع تصف إصابة زوجها بـ«التجربة المروعة»


الأربعاء – 20 صفر 1442 هـ – 07 أكتوبر 2020 مـ



نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان (أرشيفية – رويترز)

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

تعرضت كيم كارداشيان لانتقادات شديدة لقولها إنها تعتقد أن جائحة فيروس كورونا العالمية ظهرت لأن الكوكب «كان بحاجة إلى استراحة».
وقالت نجمة تلفزيون الواقع إنها تعتبر الفيروس، الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص وإصابة أكثر من 35 مليون شخص حول العالم، بمثابة «إعادة ضبط».
وقالت لمجلة «غرازيا»: «أنا من النوع الذي يحترم المنهجية، ويحترم ما يجري في العالم. ربما يحتاج كوكبنا إلى استراحة. ربما كنا جميعاً بحاجة إلى استراحة. ربما كان هذا هو إعادة ضبط. أحاول النظر إلى الأمر بهذه الطريقة».
وتلقت كارداشيان انتقادات من رواد وسائل التواصل الاجتماعي بسبب تلك التصريحات، وفقاً لصحيفة «إندبندنت» البريطانية.
وفي سياق متصل، تحدثت نجمة تلفزيون الواقع عن مساعدتها لزوجها كاني ويست بعد إصابته بفيروس كورونا في مارس (آذار) الماضي، وقالت: «كان الأمر مخيفاً جداً وغير معروف. ولا أحد في المنزل ليساعدني. كان علي أن أذهب وأغير ملاءاته وأساعده على النهوض من السرير عندما لم يكن يشعر بالراحة.
وأضافت كاردشيان أنها كانت تغير ملاءات السرير الخاصة بزوجها وهي ترتدي القفازات وأقنعة الوجه، وتابعت: «كان حقاً وقتاً مخيفاً ومروعاً».
وتحدث ويست (43 عاماً) في مقابلة مع مجلة «فوربس» في يوليو (تموز) الماضي، وقال نجم الهيب هوب: «كنت أشعر بالقشعريرة، وأرتجف في السرير، آخذ حماماً ساخناً، أنظر إلى مقاطع فيديو تخبرني بما يجب أن أفعله لتجاوز الأمر».


أميركا


فيروس كورونا الجديد



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى