انهيار بنفيكا بعد "كورونا" يصيب لاعبي بورتو بـ"التوتر"

يسير بورتو بخطى ثابتة نحو استعادة لقب الدوري البرتغالي لكرة القدم من بنفيكا لكن مدربه سيرجيو كونسيساو قال يوم الثلاثاء إن انهيار منافسه التقليدي يزيد من توتر لاعبيه.

ويتنافس الفريقان دائما للهيمنة على كرة القدم في البلاد لكن بنفيكا يعاني من تراجع شديد في مستواه منذ استئناف الدوري عقب توقفه بسبب جائحة “كوفيد-19” ما سمح لبورتو بتصدر المسابقة بفارق ست نقاط قبل خمس مباريات على النهاية.

وخسر بنفيكا بهدفين دون رد خارج أرضه أمام ماريتيمو المتعثر لكن هذه النتيجة بالكاد شجعت بورتو قبل مواجهة باكوس دي فيريرا بعدها يوم الاثنين.

وقال كونسيساو عقب فوز غير مقنع بهدف واحد يوم الاثنين رفع رصيد فريقه إلى 70 نقطة في الصدارة متقدما بفارق ست نقاط عن بنفيكا: لا يمكننا أن نفكر كثيرا فيما يفعلوه الاخرون لأننا في النهاية لا نؤدي عملنا.

وأضاف مدرب بورتو: في الواقع كان يوجد بعض القلق في المباراة بسبب معرفة اللاعبين بنتيجة مباراة بنفيكا وهو أمر الآن يمكن أن يعرفه اللاعبون بسهولة، يجب أن نركز بالكامل على ما نفعله. نعتمد فقط على أنفسنا ويجب الفوز بمبارياتنا. الأزمة في الأندية الاخرى لا تعنينا.

وسيسعى بنفيكا لتقليص الفارق عندما يستضيف بوافيستا يوم السبت المقبل بينما سيستضيف بورتو فريق بلنينسيس في اليوم التالي في إطار بحثه عن استعادة لقب الدوري الذي فقده الموسم الماضي بفارق نقطتين عن منافسه.

وفاز بنفيكا بلقب الدوري 37 مرة إجمالا مقابل 28 مرة لبورتو. وتوج الفريقان بكافة ألقاب الدوري منذ فوز سبورتنغ لشبونة بالبطولة قبل 18 عاماً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق