الأخبار الوطنيّة

باجة / وضع السدود في الجهة حرج جدًّا في ظلّ نقصٍ فادح في إيراداتها يتراوح بين 70 و80 بالمائة

أفاد المندوب الجهوي للفلاحة بباجة، عبد الرؤوف الجزيري اليوم الجمعة، بأن وضع السدود في ولايات الشمال وبولاية باجة خاصة، حرج جدا، حيث تسجل إيرادات السدود نقصا يتراوح بين 70 و80 بالمائة، على غرار سدي كساب والبراق وسد سيدي سالم، وهو أكبر سد في تونس والذي يحتوي حاليا على 99 مليون متر مكعب من المياه من جملة طاقة إستيعاب تفوق 700 مليون متر مكعب.

وأوضح في تصريح لـ”وات”، أن إيرادات سدود الجهة خلال سنتي 2020 و2021 بلغت مليارا و400 مليون متر مكعب، في حين أن معدلاتها العادية لسنة واحدة تبلغ مليارا و800 مليون متر مكعب، معتبرا أنه في حال تواصل شح الأمطار فستكون بلانا مهددة بالعطش.

وقال عبد الرؤوف الجزيري إن الأمطار المسجلة خلال الـ72 ساعة الأخيرة بمعتمديات باجة الشمالية وباجة الجنوبية ونفزة وقبلاط، ليس لها تأثير يذكر على تقدم الموسم الفلاحي وعلى السدود، بإعتبار أنّها ضعيفة، حيث تراوحت بين 1,2 ملمترا بباجة الشمالية و3 ملمترات بقبلاط، لكن من شأنها تشجيع الفلاحين على حرث الأرض، لاسيما وأن أشغال الحراثة لم تتقدم حتى الآن سوى بنسبة 15 بالمائة، حسب تقديرات المندوبية الجهوية للفلاحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى