برشلونة أمام مهمة صعبة لإنقاذ الموسم وإيقاف "التساؤلات"

يواجه فريق برشلونة واحدة من أصعب المباريات في الدوري الإسباني لكرة القدم، يوم الأحد، عندما يحل ضيفا على فياريال، صاحب المركز الخامس، وإذا فشل الفريق في تحقيق الفوز فقد يصبح الموسم كارثيا.

وإذا تغلب ريال مدريد على أتلتيك بلباو قبل مباراة برشلونة، سيدخل برشلونة مباراته مع فياريال وهو يعلم أن الخسارة ستبعده عن الصدارة بفارق سبع نقاط مع تبقي أربع مباريات، كما يدخل برشلونة المباراة ونجم الفريق الجديد أنطوان غريزمان مستاء من جلوسه احتياطياً، ولاعبهم الأعظم محور تكهنات مثيرة للقلق، ومدربهم في دائرة الضوء، إذ إن مستقبله مع الفريق تحوم حوله الشكوك.

وكان جيرارد بيكيه أكد في الاسبوع أنهم سيقاتلون لنهاية الموسم، لأنه جزء من الحمض النووي للفريق ولكن هذا لم ينتج عنه سوى التعادل 2-2 مع أتلتيكو مدريد يوم الثلاثاء الماضي ومنذ ذلك الحين بدأت تزيد المشاكل.

وكان أنطوان غريزمان، أكبر صفقة للفريق في الصيف الماضي، شارك في المباراة في الدقيقة 90 كبديل في مباراة أتلتيكو، وسئل كيكي سيتيين مدرب برشلونة مساء الثلاثاء الماضي: هل هناك مشكلة مع غريزمان؟ لكن المدرب رد قائلاً: يبدو لي أنه في حالة جيدة. ولكن لا يمكن أن يلعبوا كلهم. يجب اتخاذ قرارات. أعلم أنه من غير المنطقي الدفع به في هذا التوقيت، كان من المفترض أن أدفع به مبكرا ولكنني رأيت أننا نلعب بشكل جيد، كما أنه ينبغي عليك دائما أن تدفع بلونيل ميسي ولويس سواريز.

ويشعر أنطوان أنه لم يحصل على المكانة التي يستحقها بعدما دفع النادي 120 مليون يورو، وفي رد على ما قاله سيتيين بأنه سيتحدث مع اللاعب، جاء تصرف والد غريزمان غاضبا على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ قال آلان غريزمان: تتحدث معه؟! يجب أن يكون معك مفتاح الشاحنة ولكنك مجرد مسافر.

وأظهرت الصور التي انتشرت في وسائل الإعلام عدم اهتمام لاعبي برشلونة بتعليمات سيتيين أثناء فترة الراحة خلال المباريات، وأظهر ميسي وهو يبتعد عن سارابيا مساعد سيتيين بينما كان يتحدث معه.
وكان ميسي هو التالي في تصدر العناوين غير المرغوب فيها هذا الأسبوع حيث أشارت إذاعة كادينا سير أن المفاوضات بين اللاعب والنادي بشأن تمديد تعاقده توقفت.

ويبدو أن ميسي على خلاف مع المجلس الذي لن يرحل عن النادي حتى إجراء الانتخابات في 2021 ويمكن أن يرحل سيتيين بشكل مبكر قبل رحيل المجلس، إذا خرج الفريق من السباق على لقب الدوري.

وهناك ثلاثة أسابيع بين نهاية الدوري الإسباني ومواجهة برشلونة أمام نابولي الإيطالي في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، لذلك يمكن للنادي أن يتحرك لجلب ما سيكون المدرب الثالث هذا الموسم إذا استمرت الأمور في التدهور.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق