الأخبار الوطنيّة

تأجيل موعد القمّة الفرنكوفونية والإبقاء عليها في جربة

قرر المجلس الدائم للفرنكوفونية تأجيل القمة الفرنكوفونية التي كان من المنتظر عقدها في شهر نوفمبر بجزيرة جربة إلى خريف 2022 مع الإبقاء على مكان انعقادها بجزيرة جربة، وفق ما أكدته مصادر لموزاييك اليوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021.   وسبق أن أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد في خطاب ألقاه بمناسبة تنصيب الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن الاثنين 11 أكتوبر 2021 أن عددا من التونسيين زاروا بعض العواصم وطالبوها بعدم عقد القمة الفرنكوفونية بجزيرة جربة. وقال في هذا الإطار ‘ ما فعله عددهم بهدف إفساد العلاقة مع فرنسا على وجه الخصوص ، حول مؤتمر الفركوفونية.. من كان يخطب بالأمس ومن كان ينظم الندوات ويدلي بالتصريحات اتجه إلى بعض العواصم لحثهاعلى عدم تنظيم القمة بجزيرة جربة.. أنا من اقترحت الجزيرة لعقد القمة، وكان العمل شاقا لتوفير كل ظروف النجاح، في حين أنهم قالوا إن تونس غير مستقرة..”   واضاف ‘التدخلات وصلت إلى أكثر من 50 دولة..إن أرادوا أن لا يأتوا فتلك إرادتهم وإن جاؤوا فسيأمنون ، ولكن لا نقايض سيادتنا لا بالمؤامرات ولا بخزائن الدنيا كلها ..’

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى