تراجع المخزونات الأميركية يرفع أسعار النفط

تراجع المخزونات الأميركية يرفع أسعار النفط


الخميس – 7 صفر 1442 هـ – 24 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [
15276]



تتزايد توقعات عودة الطلب على النفط يوماً بعد يوم (رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط»

صعدت أسعار النفط مقتربة من 43 دولارا للبرميل أمس الأربعاء، بعد تقرير قال إن مخزونات الوقود الأميركية تراجعت، لكن زيادة المعروض من النفط الخام وارتفاع عدد حالات الإصابات بفيروس «كورونا» الذي يزيد القلق حيال تعثر الطلب حد من المكاسب. وتراجعت مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس.
وبحلول الساعة 16:00 بتوقيت غرينيتش، زاد خام برنت 1.3 في المائة إلى 42.85 دولار للبرميل، بعدما تراجع في وقت سابق من الجلسة. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط 1.5 في المائة إلى 40.41 دولار للبرميل. وانخفض الخامان القياسيان ما يزيد على 4 في المائة يوم الاثنين، وهو أكبر تراجع في أسبوعين بيد أنهما ارتفعا يوم الثلاثاء. وقال ألكسندر ديوكوف الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم نفت الروسية المنتجة للنفط، أمس إنه يتوقع عودة استهلاك النفط العالمي إلى مستوى ما قبل الأزمة في النصف الثاني من العام المقبل وهو ما يتأخر على نحو طفيف عن توقعات وزارة الطاقة بتعافي الاستهلاك في الربع الثاني. وقال الأربعاء خلال مؤتمر، هو أول حدث كبير النطاق في القطاع منذ تقليص الفعاليات العامة في روسيا في مارس (آذار)، إن أسعار النفط الراهنة التي تتجاوز 40 دولارا للبرميل ملائمة للشركة والميزانية الاتحادية.
وتجددت المخاوف حيال الطلب على الوقود مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في دول من بينها الهند وفرنسا وإسبانيا، بجانب فرض المزيد من القيود في بريطانيا، ذلك في الوقت الذي ربما يدخل المزيد من الإمدادات إلى السوق من ليبيا.
وفي الولايات المتحدة، حيث تخطت حالات الوفاة بسبب المرض 200 ألف، وهو الأعلى في العالم.
وتواجه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تحديا جديدا يتمثل في استهداف لبيبا العضو بالمنظمة والمستثناة من تخفيضات الإنتاج زيادة الإمدادات بعد هدوء في الصراع الدائر بالبلاد.
وقالت شركة الخليج العربي للنفط التي تشغل ميناء الحريقة الليبي في بيان أمس، إن الناقلة دلتا هيلاس ستدخل الميناء الأربعاء لتحميل مليون برميل من النفط من مخزن الميناء. وأفادت بيانات شحن ومتعاملون بأن الناقلة مارلين شيكوكو التابعة ليونيبك تتجه أيضا إلى الحريقة.
ووفق إدارة معلومات الطاقة الأميركية، في تقريرها الذي أصدرته أمس، نزل مخزون الخام 1.6 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 18 سبتمبر (أيلول) إلى 494.4 مليون برميل، في حين توقع المحللون في استطلاع أجرته «رويترز» انخفاضه 2.3 مليون برميل.
وارتفعت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما أربعة آلاف برميل في أحدث أسبوع.
وانخفض استهلاك الخام بمصافي التكرير 118 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي، ونزل معدل استغلال طاقة المصافي نقطة مئوية واحدة.
وهبطت مخزونات البنزين الأميركية أربعة ملايين برميل إلى 227.5 مليون برميل، بينما توقع المحللون في استطلاع «رويترز» تراجعها 648 ألف برميل.
وتراجعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 3.4 مليون برميل على مدار الأسبوع إلى 175.9 مليون برميل، في حين كان من المتوقع صعودها مليون برميل.وهبط صافي واردات الولايات المتحدة من الخام 267 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة الأميركية.


أميركا


الولايات المتحدة



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى