تركيا تأمر باعتقال عشرات بسبب مظاهرات كوباني في 2014

أمرت السلطات التركية، اليوم الجمعة، بالقبض على 82 شخصا من بينهم أعضاء في حزب مؤيد للأكراد، بسبب احتجاجات عنيفة دارت عام 2014 ضد حصار فرضه تنظيم داعش على مدينة كوباني السورية التي يقطنها أكراد.

وكان المحتجون قد تدفقوا على شوارع جنوب شرقي تركيا ذي الأغلبية الكردية في أوائل أكتوبر 2014 متهمين الجيش التركي بالوقوف متفرجا بينما كان تنظيم داعش يحاصر كوباني التي تقع على الحدود مع سوريا. وسقط في الاحتجاجات 37 قتيلا.

وتتهم أنقرة حزب العمال الكردستاني المحظور بالتحريض على خروج تلك المظاهرات كما تتهم حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد بأن له صلات بحزب العمال الكردستاني وبأنه ساند الاحتجاجات، وهو ما ينفيه حزب الشعوب الديمقراطي ثالث أكبر أحزاب البرلمان.

وقال مكتب النائب العام في أنقرة، اليوم الجمعة، في بيان إن مذكرات الاعتقال صدرت بسبب “توجيه دعوات للنزول للشوارع وتنفيذ أعمال إرهابية”، مضيفا أن البحث عن المشتبه بهم سيجري في سبعة أقاليم.

وجاء في البيان “مكتب التحقيق في جرائم الإرهاب التابع لنيابة أنقرة فتح تحقيقا يتعلق بتنظيم حزب العمال الكردستاني الإرهابي وما يسمى بعناصره التنفيذية… وأمر في المرحلة الحالية بالقبض على 82 مشتبها به”.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني جماعة إرهابية. ويحمل الحزب السلاح ضد الدولة في جنوب شرقي تركيا منذ 1984. وانهار اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين في 2015.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى