{تسلا} لبيع حصة من أسهمها بـ5 مليارات دولار

{تسلا} لبيع حصة من أسهمها بـ5 مليارات دولار

ماسك يجري مباحثات في برلين


الخميس – 15 محرم 1442 هـ – 03 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [
15255]



رئيس شركة «تسلا» إيلون ماسك خلال زيارة لألمانيا أمس (إ.ب.أ)

واشنطن: «الشرق الأوسط»

أعلنت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية تسلا اعتزامها بيع حصة من أسهمها العامة تصل قيمتها إلى 5 مليارات دولار، وذلك بعد يوم واحد من تنفيذ قرار تقسيم سهم الشركة إلى خمسة أسهم.
وتعتزم تسلا استغلال حصيلة بيع الأسهم في تعزيز وضعها المالي وتمويل الأغراض المؤسسية العامة. وذكرت الشركة في وقت متأخر مساء الثلاثاء أنها ستبيع هذه الأسهم «من وقت إلى آخر» من خلال اتفاق مع عدة بنوك.
ومن المقرر أن يقوم عدد من البنوك وشركات الوساطة المالية بدور وكلاء الشركة في بيع هذه الأسهم ومنها، بنك «غولدمان ساكس» و«بنك أوف أميركا سيكيوريتيز» و«باركليز كابيتال» و«سيتي غروب ماركتس» و«دويتشه بنك سيكيوريتيز» و«مورغان ستانلي» و«كريدي سويس سيكيوريتيز» و«إس.جيه أميركا سيكيوريتيز» و«ويلز فارغو سيكيوريتيز» و«بي.إن.بي باريبا سيكيوريتيز كورب».
ويأتي بيع الأسهم في الوقت الذي تعتزم فيه تسلا زيادة إنتاجها من السيارات وبناء مصانع جديدة في ألمانيا والولايات المتحدة. كما تعتزم طرح شاحنة جديدة باسم «سايبر تراك» خلال الصيف المقبل. وفي غضون ذلك أجرى رئيس شركة «تسلا» إيلون ماسك، زيارة لألمانيا. وكان ماسك زار الثلاثاء شركة التكنولوجيا الحيوية «كيورفاك»، التي تعمل على تطوير لقاح مضاد لـ«كورونا»، في مدينة توبينغن الألمانية.
وتُظهر صور زيارة ماسك لموقع «كيورفاك» مع مرافقين مرتديا كمامة قماشية بيضاء وسوداء اللون متنقلا من مبنى لآخر. وكتب ماسك على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مساء الأحد أنه سيأتي إلى ألمانيا بسبب التعاون مع شركة «كيورفاك»، وأيضا بسبب بناء مصنع للسيارات الكهربائية في منطقة غرونهايده بالقرب من برلين. وأضاف ماسك: «تسلا تبني، كمشروع جانبي، معامل للحمض النووي الريبي الدقيق لصالح كيورفاك وربما لشركات أخرى»، مشيرا إلى أنه سيتوجه لذلك إلى ألمانيا هذا الأسبوع. ولم يذكر ماسك تفاصيل عن المواقع التي سيزورها في ألمانيا وأوقات السفر. وتخطط شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية لإنتاج حوالي 500 ألف سيارة سنويا في منطقة غرونهايده اعتبارا من الصيف المقبل، وسيوفر هذا المشروع نحو 12 ألف وظيفة. ولا تزال الموافقة البيئية الكاملة على المشروع من قبل ولاية براندنبورغ معلقة، لذلك تقوم تسلا بالبناء في الموقع على مسؤوليتها الخاصة.
ويخطط ماسك أيضا لإجراء محادثات حول التعاون مع «كيورفاك»، التي تعتزم المفوضية الأوروبية الحصول منها على نحو 405 ملايين جرعة من لقاح «كورونا».
لكن «كيورفاك» ذكرت أنها أجرت محادثات مع ماسك، بشأن مشروع مشترك قائم بالفعل. وقال متحدث باسم الشركة الأربعاء إنه لم يكن هناك حديث حول مشاركة محتملة من قبل ماسك في الشركة، مثلما جاء في تكهنات سابقة.
وذكر المتحدث أن الأمر كان يدور حول زيارة عمل بهدف تبادل المعلومات، وقال: «لا توجد نتائج محددة بشأن أي شيء منتظر القرار بشأنه». وبحسب البيانات، دارت المحادثات حول التعاون القائم بالفعل منذ فترة طويلة بين «كيورفاك» وشركة «غرومان» المملوكة لـ«تسلا» حول تكنولوجيات ما يسمى بـ«مرسال الحمض النووي الريبوزي»، والتي تتعلق بمنتجات قابلة للحمل لتطوير لقاحات وأدوية جديدة. ويدور الأمر بالتحديد حول طابعات يمكنها إنتاج لقاحات وعلاجات أخرى قائمة على «الحمض النووي الريبوزي»، وهو نوع من جزيء مرسال يحتوي على تعليمات بناء لإنتاج بروتينات.
وقال المتحدث إن المشروع المشترك بدأ من قبل شركة «كيورفاك» عام 2017 قبل أن تستحوذ مجموعة «تسلا تيك» على شركة «غرومان»، ومقرها مدينة بروم الألمانية، موضحا أنه في ذلك الوقت كانت «كيورفاك» تبحث عن شريك تقني يمكنه بناء مثل هذه الأجهزة – وقد وقع الاختيار على غرومان.


المانيا


تسلا



الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق