تعز.. "مسام" ينتزع أكثر من ألفي لغم بمديرية موزع

أعلن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن”مسام” نزع أكثر من ألفي لغم وعبوة ناسفة وقذيفة غير منفجرة من مخلفات ميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية موزع بمحافظة تعز، جنوبي غرب اليمن.

ونقل المركز الإعلامي للمشروع عن قائد “الفريق 23 مسام” المهندس عبدالله إبراهيم قوله إن”فريقه “تمكّن من نزع 2151 لغم وعبوة ناسفة وقذيفة غير منفجرة في مديرية موزع غربي تعز”.

وأشار إبراهيم إلى أن “الألغام التي نزعها فريقه كانت مزروعة في الطرقات الرئيسية والفرعية بمنطقة الجاهلية والمناطق المحيطة بها بمديرية موزع وكانت تشكل عائقاً كبيراً لحركة المواطنين وتنقلاتهم”.

ويحسب قائد “الفريق 23 مسام”، فإن إجمالي المساحة التي تمكن فريقه من تأمينها تبلغ 293,166 متر مربع وهي عبارة عن ممرات طرق ومساحات زراعية ومناطق تجمعات سكنية.

يذكر أن ميليشيا الحوثي الانقلابية زرعت مئات الآلاف من الألغام والعبوات الناسفة في مختلف المناطق اليمنية ما أدى إلى مقتل وإعاقة الكثير من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

واقتصر استخدام الألغام في اليمن على ميليشيا الحوثي بشكل حصري، إذ تشير التقارير إلى أن هناك أكثر من مليوني لغماً أرضياً زرعه الحوثيون في أكثر من 15 محافظة يمنية، بجميع الأنواع: مضاد للمركبات والأفراد والألغام البحرية. معظمها ألغام محلية الصنع أو مستوردة وتم تطويرها محلياً لتنفجر مع أقل وزن.

وغدت الألغام الأرضية أحد أبرز أسلحة الحوثيين التي تستهدف الأبرياء في الجبال والوديان والسهول وفي الأحياء السكنية، فلا ينسحب الحوثيون من منطقة إلا بعد أن تكون منكوبة بمئات الألغام المزروعة، وهو ما يتسبب بوقوع الآلاف ضحايا لها الآن ومستقبلاً بين قتلى ومعاقين، خصوصاً أنه يتم زرع هذه الألغام بدون خرائط الأمر الذي يجعل عملية نزعها أو الوصول إليها صعباً للغاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى