تفاهم بين «واعد» و«عقال» لتحفيز الاستثمار في الشركات الناشئة بالسعودية والبحرين


تفاهم بين «واعد» و«عقال» لتحفيز الاستثمار في الشركات الناشئة بالسعودية والبحرين

مع التركيز على الأفكار التي تعتمد الابتكار والتحول الرقمي والتنوع الاقتصادي


الجمعة – 19 شهر ربيع الثاني 1442 هـ – 04 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [
15347]

الدمام: «الشرق الأوسط»

وقَّع «مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال» (واعد) مذكرة تفاهم مع مجموعة «عقال»، تهدف إلى تحفيز وتيرة الاستثمار في الشركات الناشئة في كل من السعودية والبحرين، من خلال تقديم التمويل، مع التركيز بشكل خاص على الشركات التي تعتمد الابتكار والتحول الرقمي والتنوع الاقتصادي.
وستتولى مجموعة «عقال» التنسيق بين الشركات الناشئة التي تبشر بمستقبل واعد وبين «مركز «أرامكو السعودية لريادة الأعمال» (واعد) بغرض التمويل، في الوقت الذي تبلغ محفظة الاستثمارات التي يشرف المركز على إدارتها، والتي تحتوي على أكثر من 30 شركة سعودية.
وشارك في حفل التوقيع الافتراضي المهندس وسيم بصراوي، رئيس «مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال» (واعد)، وفارس الراشد، المؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة «عقال»، وخالد زين العابدين، المؤسس والعضو المنتدب لمجموعة «عقال» في البحرين. كما شاركت في هذا الحدث لطيفة بانصر، الرئيسة التنفيذية لشبكة «عقال» في السعودية.
وذكر المهندس وسيم بصراوي أن التعاون مع مجموعة «عقال» في السعودية والبحرين، هو خطوة أولى ضمن جهود المركز الهادفة إلى تعزيز النشاط الاستثماري في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط. وأضاف: «نحن ملتزمون بالمساهمة الفعالة في تنمية الجيل المقبل من الشركات الناشئة السعودية، ونعمل من خلال هذه الشراكة مع مجموعة (عقال) على تعزيز بيئة الابتكار وريادة الأعمال في المنطقة».
من جهته، أوضح فارس الراشد أن مذكرة التفاهم مع «مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال» (واعد) تمنح مؤسسي الشركات الناشئة من الشباب فرصة لتشكيل المستقبل الاقتصادي الجديد للمنطقة. وتابع قائلاً: «حصول الشركات الناشئة على الدعم المالي في مراحلها المبكرة، هو المفتاح لرعاية هذه الشركات، وتعزيز فرصها بالنجاح والازدهار. وشراكتنا مع المركز سوف تتيح لتلك الشركات دعماً لا يقدر بثمن».
إلى ذلك، قال خالد زين العابدين: «سيتيح التعاون الفرصة لرواد الأعمال البحرينيين والشركات الناشئة نحو مصدر مهم للوصول إلى الدعم المالي والتجاري على السواء، وتوسيع نطاق أعمالهم في جميع أنحاء السعودية ومنطقة الخليج».
يذكر أن مذكرة التفاهم هذه هي الأولى من نوعها التي يقوم بها «مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال» (واعد) الذي أنشأته شركة «أرامكو السعودية» في عام 2011 لدعم رواد الأعمال، والمساهمة في تنويع الاقتصاد الوطني وتنميته.
ومنذ تأسيس المركز تم دعم عديد من الشركات السعودية الناشئة التي حققت نجاحات في وقت لاحق، ومنها «فالكون فيز» المتخصصة في صنع الطائرات من دون طيار (الدرون) للقيام بأعمال المسح ثلاثي الأبعاد، ورسم الخرائط والاستطلاع، وأيضاً شركة «هيزن» التي تستخدم الذكاء الصناعي لتحسين سلامة الطرق والمرور.
ويعمل «مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال» (واعد)، ومقره الظهران، على دعم الاستثمارات في الشركات السعودية الناشئة. وقد اهتم المركز مؤخراً بمبادرات تستهدف الشركات الساعية إلى أن تصبح مورداً لـ«أرامكو السعودية» وأخرى تعمل ضمن سلسلة التوريد الخاصة بالشركة. ويسعى المركز أيضاً إلى تحقيق تفويض أوسع لدعم تطور ثقافة ريادة الأعمال في السعودية.


الخليج العربي


إقتصاد عمان


الاقتصاد السعودي



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى