الأخبار الوطنيّة

إستخراج جثة إمرأة بعد دفنها بجندوبة التي توفيت في ظروف مسترابة

قامت فرقة الأبحاث العدلية التابعة لمنطقة الحرس الوطني بطبرقة وبعد إنابة من قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بجندوبة بالبحث في موت مسترابة لامرأة في العقد الثالث من متساكني إحدى أرياف معتمدية فرنانة وهو ما تطلب فتح القبر واستخراج الجثة لعرضها على الطبيب الشرعي والكشف عن سبب الوفاة.

وكانت الهالكة قد توفيت بمنزل زوجها منذ أيام في ظروف غامضة وتم دفنها من قبل عائلتها وعائلة الزوج دون اتباع الإجراءات القانونية المعمول بها وهو ما تطلب فتح تحقيق في الحادثة وقد عهد قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بجندوبة لفرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بطبرقة بإعادة بتولي التحقيق وفتح القبر واستخراج الجثة وعرضها على الطبيب الشرعي قصد التشريح الطبي وإجراء التحاليل اللازمة وقد اثبت التقرير الطبي الأولي تعرض الهالكة للعنف والذي بدت آثاره على أماكن متفرقة من جسدها.

وقد تم حصر الشبهة في زوج الضحية وهو كهل في العقد الرابع من العمر والذي بتفتيش المنزل تم العثور على مخطوطات لأماكن نبش على الكنوز وبدلات عسكرية ووسائل حفر تقليدية وقد بينت التحقيقات الأولية وجود معطيات على استغلال الضحية في البحث على الكنوز قصد استخراجها بما سبب لها الوفاة.

هذا وقد أذنت النيابة العمومية بالاحتفاظ بالزوج المظنون فيه ومباشرة قضية موضوعها النبش على الكنوز والقتل ومواصلة التحقيق معه في انتظار ما ستكشفه التحقيقات وكشف ملابسات جريمة القتل الغامضة التي راحت ضحيتها امرأة في مقتبل العمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى