تكنولوجيا

تيسلا تكافح في مجال الطاقة الشمسية على عكس وعد إيلون ماسك

تطوّر شركة تيسلا سيارات كهربائية ممتازة، وتعرف بأنها واحدة من الشركات التي تهتم بالطاقة النظيفة. ولعل السيارات الكهربائية عمومًا هي أهم المنتجات التي ستحسّن من العالم بأكمله بالاعتماد على الطاقة النظيفة.

ولذلك فإن استحواذ شركة مثل تيسلا على شركة تعمل في مجال الطاقة الشمسية هو أمر منطقي. وبالفعل، مرت خمس سنوات على استحواذ شركة تيسلا على شركة SolarCity العاملة في مجال الطاقة الشمسية، وذلك بمبلغ ضخم وصل إلى 2.6 مليار دولار أمريكي.

وعقد إيلون ماسك مؤتمرًا في هوليوود حينها يناقش فيه فكرة عمل الشركة، وذلك لإقناع حملة أسهم لكي يوافقوا على عملية الاستحواذ.

اقرأ أيضًا: تيسلا تكسر أرقامها القياسية في الربع الثالث

وتم تأسيس شركة SolarCity في عام 2006 على يد أبناء عمومة إيلون ماسك، وهما بيتر وليندن رايف. وقد دعم ماسك هذه الشركة بالطبع وكان واحد من أعضاء مجلس الإدارة. وقد اشترت شركة SpaceX المملوكة لإيلون ماسك أيضًا كمية كبيرة من أسهم تلك الشركة والتي قُدرت بعشرات ملايين الدولارات.

وتتمحور فكرة SolarCity الرئيسية حول تزويد المنازل بأسطح شمسية بدلًا من الأسطح التقليدية. وتقوم هذه الأسطح بالطبع بامتصاص طاقة الشمس وتخزينها. ولا شك أن الفكرة جيدة جدًا، حيث صرّح ماسك في 2016 قائلًا: “تكلفة تركيب أسقف SolarCity أقل من تكلفة الأسقف التقليدية مضافًا إليها تكلفة الكهرباء التي سيتم توفيرها.. هل يمكن أن تشتري شيء آخر؟”

اقرأ أيضًا: حادثة أخرى تشمل المرشد الآلي من تيسلا

تيسلا تكافح في مجال الطاقة الشمسية

كان من المتوقع لهذه الأسطح المزودة بالألواح الشمسية تحقيق نجاحًا كبيرًا. خصوصًا عند اندماج الشركة مع شركة تيسلا. لكن ما حدث هو أن أعداد العملاء الجدد لخدمات SolarCity قد انخفضت بعد الاستحواذ.

وذلك حيث إنه وفي الربع الرابع من عام 2017 أبلغت تيسلا عن انخفاض بنسبة 43% في منتجات الطاقة الشمسية التي يتم تقديمها من خلال شركة أبناء عمومة ماسك. ولاحقًا وفي عام 2018 خسرت الشركة سيطرتها على سوق الطاقة الشمسية السكنية.

اقرأ أيضًا: تيسلا تتيح برنامج FSD التجريبي لمزيد من العملاء

وطبقًا لتقرير حديث فإن الشركة قد نجحت في تركيب 92 و 85 ميجاواط من الطاقة الشمسية في الربعين الأول والثاني من 2021. وهذا أقل من نصف ما ركبته SolarCity منفردة في الربع الأخير قبل الاستحواذ.

وإلى جانب ذلك، قامت الشركة بنقل عدد كبير من موظفي SolarCity إلى قسم السيارات الكهربائية. كما رفدت عدد من الموظفين من ناحية أخرى. وقد ازداد الأمر سوءًا على الشركة بعدما تكررت حوادث الاشتعال لتلك الأسطح الشمسية.

اقرأ أيضًا: سائقو تيسلا يصبحون شاردين عند تنشيط المرشد الآلي

وكما يمكن لأي أحد أن يتوقع فإن حملة الأسهم قد رفعوا دعاوى قضائية ضد إيلون ماسك واتهموه بأنه قد أتم هذا الاستحواذ فقط لمنفعة عائلته والتي كانت تمتلك الشركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى