الأخبار العالميّة

خارجية اليمن: لا استقرار في المنطقة دون تغيير إيران لسلوكها

أكد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك الاثنين، أن بلاده تعيش ظروفاً صعبة نتيجة الحرب التي فرضتها ميليشيات الحوثي بدعم لوجيستي وعسكري من النظام الإيراني.

وقال بن مبارك، في مؤتمر لدول عدم الانحياز بالعاصمة الصربية بلغراد، إنه لا يمكن تحقيق الاستقرار في المنطقة دون تغيير إيران لسلوكها العدائي، وفق وكالة الأنباء الرسمية “سبأ”.

كما أضاف أن ميليشيات الحوثي “صعدت من هجماتها لأنها غير جادة بالسلام في الوقت الذي بدأ فيه المبعوث الأممي الجديد جهوده السياسية”.

محاصرة سكان العبدية

يذكر أن الحوثيين أقدموا منذ أسبوعين على محاصرة سكان مديرية العبدية جنوب مأرب مانعين وصول الغذاء والدواء.

وأكد وزير الخارجية اليمني في وقت سابق الاثنين، أن ميليشيات الحوثي تمنع وصول الأدوية والطعام إلى سكان العبدية، وتمنع إجلاء الجرحى وتستهدف المديرية بالصواريخ البالستية وكل أنواع الأسلحة الثقيلة، وترتكب أفظع الجرائم بحق السكان، في انتهاك صارخ لكل مبادئ حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.

كما دعا الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين وإنهاء الحصار الوحشي وإدانته كجريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي.

جاءت هذه التصريحات خلال مباحثات هاتفية مع الممثل المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة لدى اليمن ديفيد جريسلي، ناقشت الوضع الإنساني المأساوي الذي يواجهه عشرات الآلاف من سكان مديرية العبدية نتيجة الحصار الذي يفرضه الحوثيون منذ أسبوعين.

ومنذ فبراير يشن الحوثيون هجوماً على محافظة مأرب، في محاولة للسيطرة عليها دون نتيجة، وسط تحذيرات دولية من آثار تلك الهجمات ومخاطرها على آلاف النازحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى