دعوى تتهم «إنستغرام» بـجمع بيانات المستخدمين دون موافقتهم

دعوى تتهم «إنستغرام» بـجمع بيانات المستخدمين دون موافقتهم

الخميس – 23 ذو الحجة 1441 هـ – 13 أغسطس 2020 مـ

شعار تطبيق «إنستغرام» يظهر على شاشة هاتف ذكي (أ.ف.ب)

كاليفورنيا (الولايات المتحدة): «الشرق الأوسط أونلاين»

اتهمت دعوى قضائية جماعية جديدة شركة «فيسبوك» بجمع بيانات بيومترية بشكل غير قانوني على منصتها الفرعية «إنستغرام» باستخدام أداة لوضع العلامات على الصور يُزعم أنها تخزن بيانات التعرف على الوجه، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وتتهم الدعوى، التي رفعت يوم الاثنين بمحكمة في مدينة ريدوود بولاية كاليفورنيا، الشركة بجمع وتخزين والاستفادة من البيانات الحيوية لأكثر من 100 مليون مستخدم على «إنستغرام»، دون علمهم أو موافقتهم.
وفي بيان إلى موقع «ديلي ميل»، قالت متحدثة باسم «فيسبوك» إن المزاعم كاذبة، وإن تطبيق «إنستغرام» لا يستخدم خدمات التعرف على الوجوه التي يتم تقديمها على «فيسبوك».
وأوضحت المتحدثة ستيفاني أوتواي أن «(إنستغرام) لا يستخدم تقنية التعرف على الوجوه. هذه الدعوى لا أساس لها».
وتنص سياسة بيانات «إنستغرام» على ما يلي: «إذا أدخلنا تقنية التعرف على الوجوه إلى تجربتك على (إنستغرام)، فسنخبرك أولاً، وستكون لديك السيطرة على ما إذا كنا سنستخدم هذه التكنولوجيا من أجلك».
وفي الشهر الماضي، عرضت شركة التواصل الاجتماعي دفع 650 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية اتُهمت فيها بجمع بيانات بيومترية بشكل غير قانوني من خلال أداة وضع العلامات على الصور المقدمة لمستخدمي «فيسبوك».
وتتهم الدعوى الجديدة «فيسبوك» بجمع وتخزين معلومات وجه مستخدمي «إنستغرام» بالمثل.
وبمجرد أن يلتقط «فيسبوك» القياسات الحيوية المحمية لمستخدمي «إنستغرام»، فإنه يستخدمها لتعزيز قدرات التعرف على الوجه عبر جميع منتجاته، بما في ذلك تطبيق «فيسبوك»، ويشارك هذه المعلومات بين مختلف الكيانات.
ويقوم «فيسبوك» بكل هذا دون تقديم أي من الإخطارات أو الإفصاحات المطلوبة التي يتطلبها القانون، وفق ما قاله المدعون في شكواهم.
وفقط في بداية هذا العام، بدأت شركة «فيسبوك» في إبلاغ مستخدمي «إنستغرام» بأنها تجمع البيانات البيومترية، وفقاً للدعوى. وتنتهك هذه الممارسة قانون خصوصية ولاية إلينوي الأميركية الذي يحظر جمع البيانات الحيوية غير المصرح بها.
وبموجب القانون، يمكن إجبار الشركة على دفع ألف دولار لكل انتهاك؛ أو 5 آلاف دولار إذا تبين أنها تصرفت بتهور أو عن قصد، مما يعني أن الغرامة الإجمالية قد تصل إلى 500 مليار دولار.


أميركا


الولايات المتحدة


أخبار أميركا


الإعلام المجتمعي


فيسبوك


إنستغرام



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى