رئيس الجمهوريّة : كثرة الاحتجاجات نتيجة خيبة الأمل في السياسات الاقتصادية والاجتماعية |


أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الإثنين 25 جانفي 2021 بقصر قرطاج على اجتماع مجلس الأمن القومي، الذي خصّص لتدارس جملة من المسائل المتعلقة أساسا بالأوضاع الصحية والسياسية التي تمرّ بها بلادنا.

وأشار رئيس الدولة في مستهل الجلسة إلى تواتر الأحداث في المدة الأخيرة وانتشار جائحة كورونا وكثرة الاحتجاجات نتيجة خيبة الأمل في السياسات الاقتصادية والاجتماعية التي تم اتباعها منذ عقود فضلا عن تأزم الوضع السياسي.
واستمع رئيس الجمهورية، خلال هذا الاجتماع إلى معطيات حول تطورات الوضع الوبائي في تونس، وأعرب عن انشغاله بالوضع الصحي الراهن مشددا على ضرورة تكثيف الجهود من أجل توفير اللقاح للشعب التونسي في أقرب وقت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى