رئيس وزرائه مصاب ووزير بالمستشفى.. كيف يحمي بوتين نفسه؟

بعد إصابة رئيس الوزراء الروسي بفيروس كورونا، نُقل وزير البناء الروسي، فلاديمير ياكوشيف، إلى المستشفى إثر إصابته بالفيروس المستجدّ، حسب ما أفادت وكالات أنباء روسيّة مساء الجمعة.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن ياكوشيف قوله “سأخضع لعلاج بإشراف الأطبّاء بأحد مستشفيات موسكو”، مضيفاً أنّه “سيبقى على تواصل مستمرّ”.

إلى ذلك، تأكّدت إصابة نائبه أيضاً بكورونا، وفق المصدر نفسه.

والخميس، أعلن رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، إصابته بكوفيد 19. وقال ميشوستين خلال لقاء عبر الفيديو مع الرئيس فلاديمير بوتين “عليّ الخضوع لحجر ذاتي واتّباع تعليمات الأطبّاء. من الضروري حماية زملائي”، واعداً بأن يبقى على تواصل مستمرّ “بشأن المواضيع الرئيسيّة كافّة”، ومقترحاً تكليف شخص بأداء مهمّاته بدلًا منه.

في حين وقّع بوتين مرسوماً يتولّى بموجبه النائب الأوّل لرئيس الوزراء، أندريه بيلوسوف، مهمّات ميشوستين.

تساؤلات حول صحة بوتين وكيفية حمايته

وسط كل تلك التطورات عن تسلل الفيروس إلى رئيس الحكومة ووزير، طُرِحت تساؤلات حول صحة بوتين، سرعان ما نفتها الرئاسة الروسية. إذ أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيسكوف، أن بوتين يخضع لمراقبة صحية مشددة خاصة بعد إصابة ميشوستين.

كما أضاف خلال برنامج “موسكو. الكرملين. بوتين”، رداً على سؤال عما إذا كانت الحماية الصحية للرئيس الروسي ستعزز بسبب إصابة رئيس الوزراء: “بالطبع، في هذه الأيام، خاصة فيما يتعلق برئيس الدولة، الحماية الصحية بالفعل في أعلى مستوى”.

يذكر أن روسيا رسميّاً سجلت حتى يوم أمس الجمعة 114431 إصابة بكوفيد-19 و1169 وفاة.

ومدد بوتين الإغلاق حتى 11 أيار/مايو، مشيراً إلى أن الرفع التدريجي للعزل قد يبدأ اعتباراً من 12 أيار/مايو. واعتبر في الوقت نفسه أن الوضع لا يزال “صعباً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى