غرائب وطرائف

رحيل العميد صابر كاسح أحد قادة حرب أكتوبر بعد صراع مع المرض – الأسبوع نيوز

  • أخبار مصر
  • حكايات وطن

رحيل العميد صابر كاسح أحد قادة حرب أكتوبر بعد صراع مع المرض

رحيل العميد صابر كاسح أحد قادة حرب أكتوبر بعد صراع مع المرض

صالح العشيبي

رحل مساء اليوم أحد قادة حرب أكتوبر المجيدة المرحوم العميد صابر كاسح العشيبي، أحد قادة حرب أكتوبر المجيدة عن عمر يناهز 69 عاما بعد صراع مع المرض ومن المقرر تشيع الجثمان غداً بعد صلاة الظهر الي مثواه الأخير بمدينة مرسى مطروح حيث مقر العائلة.

كان الفقيد قد تخرج من الكلية الحربية في شهر سبتمبر 1972 وتم توزيع على اللواء مشاة أسطول بالأسكندرية، وكان بيتبع قوات الصاعقة وكان فخور بذلك لأنه كنت قريب من تحقيق الهدف ومحو العار، وتولى وظيفة قائد فصيلة بذل المجهود لكي نكون أحسن فصيلة في اللواء بالتدريب والترابط مع الجنود.

للفقيد بعض الأحاديث الصحفية أثناء حرب اكتوبر المجيدة، حيث قص مواقف يذكر أغرب المواقف كان تعطل موتور اللنش قبل الوصول للموقع بحوالي 500 متر، واستخدمنا المجاديف وكنا عكس التيار مما عطل وصولنا السريع وعندما تم استهدافنا من قوة العدو المحاصرة للموقع دبتّ فينا روح غريبة ووجدت اللنش يسبح بمنتهى السرعة وقفز الجنود في المياه وجروا القارب.

وعن المواقف الإنسانية له قال: أنني لم أرى أمي من شهر أغسطس 1973 وحتى فبراير 1974، وعند السؤال عليّ في قيادة الجيش كان الجواب أنه مفقود كون إن الكتيبة تم تدميرها.

كيف كان استقبال البطل اللواء صابر كاسح بعد انتهاء المهمة بنجاح، ولقاء العودة كان لقاء فرحة كبيرة جدا من الأم والأخوات والأهل جميعا استقبلني أهل مطروح جميعا من أطفال ونساء ورجال وكانت سهرة حتى الصباح.

ومن المواقف والذكريات أيضا: أثناء نزولي أجازة نزلت في رمسيس ولم يكن معي فلوس فذهبت إلى منزل دفعتي في السيدة الحنفي وقلت لسائق التاكسي سوف أحاسبك هناك، وعند دخولي الحارة ذهبت إلى مكوجي صاحبنا فوجئت بالحارة تخرج كاملة وتقول صاحب الضابط مجدي حي عايش وحملني الناس على الأعناق والهتاف تحيا مصر صابر حي، فقلت للمكوجي أعطي التاكسي حقه رد السائق حق مين أنت تستحق كل الخير أنا سعيد بتوصيل بطل، واتعملي أفضل استقبال.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى