الأخبار الوطنيّة

رضا الزغمي يستقيل من هياكل التيار الديمقراطي‎‎

أعلن النائب بالبرلمان (المعلّقة اختصاصاته) عن التيار الديمقراطي رضا الزغمي مساء أمس الأربعاء 13 أكتوبر 2021، استقالته من المكتب السياسي للحزب وانسحابه نهائيا من كل هياكل التيار الديمقراطي، مع مواصلة العمل السياسي باعتباره خدمة للفئات الشعبية. وأوضح الزغمي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بفيسبوك أنّه “بعد تجربة دامت ما يزيد عن ثماني سنوات كنت خلالها من مؤسسي التيار الديمقراطي وأحد المشاركين في صياغة هويته السياسية وبيانه التأسيسي، وكنت عضوا لمكتبه السياسي خلال دوراته الثلاث المتتالية وساهمت بما امكنني المساهمة به وفق قناعاتي وتوجهاتي الاجتماعية الديمقراطية”. وتابع “غير أن التطورات الحاصلة داخل الحزب ولاسيما خلال السنتين الأخيرتين وما تلى ذلك من اضطراب في المواقف والتوجهات، دفعني إلى الإبتعاد عن الحزب وقطع علاقتي بهياكله التسييرية والسياسية بالاستقالة من المكتب السياسي وعدم تجديد انخراطي بالحزب، دون الإعلان عن ذلك للعموم، احتراما للرابط الأخلاقي الذي الزمت به طيلة المدة السابقة”. وشدّد على أنّ “تجربة التيار بما لها وبما عليها اعتبرها إضافة نوعية التزمت خلالها بمقتضيات العمل السياسي الأخلاقي، كما عملت بكل جهدي خلال الفترة النيابية إلى خدمة الطبقات الشعبية التي انتمي إليها دون حسابات سياسية او حزبية ضيقة، وأرجو أن أكون قد وفقت في الانحياز إلى طبقتي الاجتماعية وحققت جزءا من انتظارات من انتخبني أو حتى الذي لم يصوت إلي”، وفق نص التدوينة. وأضاف “أعلن للعموم اني منذ اليوم أعلن انسحابي نهائيا من كل هياكل التيار الديمقراطي، والتزم بالعمل السياسي باعتباره خدمة للفئات الشعبية التي نشأت فيها ولم أخذلها يوما”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى