المرأة والمنوعات

ست الستات.. “منى” حملت زوجها المريض 11 عاما ورفضت الزواج بعده قائلة: اشتريت ولادى


20210924070816816

“من يوم ما طلعت الدنيا وأنا لقيت أمي بتقف جنب أبويا”.. بهذه الكلمات بدأت السيدة منى أحمد صاحبة الملامح الجميلة حديثها لـ اليوم السابع، ولكن بالرغم من جمالها لم تفرط لحظة بزوجها خلال مرضه، وكانت هي الوحيدة التي تحمله طوال مرضه الذي استمر 11 عاما، وبعدها توفي زوجها وتركها بطلفين من الذكور وهنا تحولت حياتها تمامًا.

ألبوم صور منى أحمد سيدة الأسماعلية

 قالت: “مني أحمد في حديثها لـ اليوم السابع: إللي حصل كان غير متوقع وبصراحة تفاجأت بنفسي أني كنت قادرة أشيل الحمل الكبير جدًا ده، لكن سبحان الله حياتي أتحولت، ومن أنا صغيرة كنت عايشة مع أهلي حياة مرتاحة، وبعدها ارتبط بطارق زوجي وكنت بحبه جدًا، في البداية أهلي قالوا بلاش منه ظروفه بسيطة، لكن أنا صممت إني لازم أتزوج منه لأني كنت بحبه.. الحب بقي.”


وتابعت: بعد زواجي بخمس سنوات أصيب زوجي بسرطان بالغدد الليمفاوية يعني المرض منتشر في كل جسمه، وأصبحت أنا المسئولة عنه، ورفضت أبعد عنه وعن أولادي، سمعت كلام كتير من نوعية أنتي لسه صغيرة سبيه واتجوزي وعيشي حياتك، العمر بيروح مش بيرجع، وسمعت كلام كتير، لكن كل الكلام ده ما قدرش يغير شعوري تجاهه، وبذلت كل جهدي وكنت دايمًا واقفه معاه، لدرجة إني بقيت اتعلم واخد كورسات نفسيه للتعامل مع مريض السرطان، وكنت بحاول ادعمه حتى لو نفسيًا، وطول فترة تعبه كنت مش عارفة أصرف عليه إزي، كل فترة كنت بيع حاجة من الشقة، لحد ما بعت الشقة اللي كانت سترانا أنا وأولادي، وقعدت في دور أرضي إيجار، وبدأت وقتها أعمل مشاريع وفتحت كوافير، وكنت بقضي يومي في الشغل، وأطلع بالأكل على المستشفى أفضل نايمة تحت رجلية  لتاني يوم وارجع على شغلي وهكذا، وقعدت في الموال دا 11 سنة، وبعدها توفي زوجي وكانت كارثة ليا.”

أبنة الاسماعلية منى أحمد

وأوضحت تكملة القصة قائلة: “بعد وفاة زوجي بدأت العرسان تتقدم، والكل كان بيشجعني، لكن أنا كنت حريصة أنى اشتري أولادي وبس، وقررت إني مش عايزه أي راجل تاني، وقولت خلاص إسلام وأحمد هم أولادي وأهلي، واعتبرت نفسي متزوجة، وأصبحوا هم كل حياتي، لكن تعبت جدًا في التربية، والكل عارف يعني إيه ولدين، ورغم إن تربية الأولاد صعبة، لكن كنت دايمًا بدعي ربنا يقدرني على تربيتهم، وفضلت معاهم لحد ما طلعنا على وش الدنيا، لكن فضلنا طول عمرنا بداخل شقة إيجار دور أرضي.”

الزوجة التى كافحت مع زوجها

وتحكي: “قفلت الكوافير وبعدها فتحت حضانة لأن العيال كبرت ومحتاجين مصاريف، وقعدت فترة عايشة على الجمعيات، لكن عمرنا ما استلفنا من حد”، ثم صممت قليلًا وخرجت منها تنهيدة قالت بعدها: “سبحان الله كان ربنا معانا دايمًا، وكنا مستورين بالرغم من إن معاش زوجي كان 215 جنيه، يعني لا حول لينا ولا قوة، لكن ربنا كان معانا وعيشنا دايما مستورين بفضله، ومفيش أي بني آدم ساعدنا، كنت أنا وإسلام ابني اللي قايمين بالبيت، أنا في الحضانة، وإسلام بيشتغل في أي شغل بالرغم من صغر سنه لأنه كان في 3 إعدادي، وكانت إيده في إيدي، وفضلت ورا أولادي لحد ما تعلموا تعليم عالي الحمد لله.”

منى أحمد وزوجها

وتنهي حديثها بأمنية: “ليا حلمين نفسي يتحققوا، الأول إن إسلام ابني ربنا يبعت له شغل كويس يعرف يصرف علينا منه.. إسلام تعب جدًا معايا، كان طفل وكان بينزل يشتغل وعمره ما قال للشغل لأ، وحاليًا هو شغال بالرغم من شهادته وما اتكبرش على الشغل، وبيشتغل أمن على صيدلية، لكن مرتبة مش مكفينا لأن إحنا تلات أفراد، وأنا خلاص تعبت مش بعرف أشتغل زي الأول، وحلمي التاني إني أنقل من الشقة دي، نفسي نعيش في شقة فيها على الأقل شباك، أنا مش طالبة غير شقة تكون جيدة التهوية.”

منى أحمد بالاسماعلية

السيدة مني أحمد

منى أحمد منذ طفولتها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى