المرأة والمنوعات

“سمر” تحول الجينز القديم لشنط مدرسية أنيقة.. “هاند ميد ومتينة”


20211011030933933

عندما يصبح البنطلون الجينز قديما أو تقطعت بعض أجزائه بسبب كثرة ارتدائه، أو الإفراط فى غسله، تتجه بعض النساء لإلقائه فى القمامة أو استعماله فى حمل الأوانى الساخنة أو تنظيف الأتربة، لكن “سمر مزيد”، فضلت أن تستعمل الجينز القديم فى أشياء مفيدة وصممت منه حقائب مدرسية وحريمى.

 

تصميم سمر مزيد

تحدثت سمر مزيد من محافظة سوهاج وخريجة كلية فنون جميلة وتعيش في الإسكندرية، عن اتجاهها لاستخدام الجينز القديم فى تصميم الحقائب، حيث قالت خلال حديثها لـ” اليوم السابع”: “البداية كانت شغفي بفن الإيتامين، واللى اتعلمته من حماتى الله يرحمها، حبيت إنى أوظفه بس مش بشكله المعتاد من خلال المفارش والتابلوهات، واتعلمت الخياطة واشتريت ماكينة بعد كده واتعلمت أشتغل عليها من خلال فيديوهات “اليوتيوب”، وبدأت أعمل شنط ليا علي الطراز البدوي والفلسطيني، وبعد كده بدأت اعمل لأبني شنط للحضانة ودي كانت البداية وطورت من شغلى بعد كده وبقيت أرسم رسومات أطفال وأعمل تصميمات مختلفة على الشنط وكل طفل علي حسب ما بيحب من شخصيات الكارتون، وأكتب اسم الطفل على الشنطة”.

تصميم سمر

حقيبة أخرى

تابعت: “فكرت فى إعادة تدوير الجينز بالذات وعمله شنط مدارس منه، لأن كل ما اشترى شنطة لابنى تتقطع ففكرت إزاى أعمل شنطة متينة لابنى وكان الحل القماش الجينز، واللي هو أساسًا في كميات منه في كل بيت تقريبًا زى البنطلونات القديمة”.

حقيبة تصميم سمر مزيد

لقت حقائب سمر إعجاب الكثير من حولها، حتى إنهم بدأو يطلبوا منها تصميم حقائب لهم، حيث قالت: “ناس كتير اتشجعت وبقيت تجيب الجينز القديم بتاعهم وأعملهم منه شنط، حسب الشكل اللى طفل بيكون عايزه، وفى نفس الوقت خلصوا من الجينز القديم وبقى معاهم شنطة هاند ميد متينة”.

تصمم سمر العديد من أنواع الشنط والتى تحدثت عنها قائلة :”بعمل أنواع شنط هاند ميد حريمى ومدارس ورجالى كمان، وقدرت أطور من فن التطريز بالإيتامين وأدمجه بفن الباتشورك وهو قريب لحد كبير من فن الخياميه في مصر”.

حقيبة تصميم سمر

تؤمن سمر أن إعادة تدوير الجينز القديم يشارك فى الحفاظ على البيئة من التلوث، ومن ناحية أخرى فأنها بذلك تشجع الصناعة المحلية بدلاً من أن يتجه أولياء الأمور لشراء الحقائب الصينية، لكن تواجهها بعض الصعوبات أثناء عملها والتى تحدثت عنها قائلة :”الصعوبات اللى بتواجهنى فى الشغل، هى أن كل قطعة بتاخد وقت كبير ومجهود لكن جوزى وأهلى بيشجعونى وبيدعمونى دايماً”.

حقيبة

وأنهت سمر حديثها معبرة عن أمنيتها التى تريد تحقيقها فى المستقبل، حيث قالت :”نفسي مصر تشجع المنتج المحلي والفنانين المحلين وتعملهم سوق ونقابة ومصانع عشان مانستوردش من الصين ولا أى مكان “.

صورة أخرى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى