عائلة صالح بن يوسف تطالب باعتذار الدولة واسترجاع أملاك صادرها بورقيبة |

طالبت عائلة الزعيم الوطني صالح بن يوسف رئيس الجمهورية قيس سعيد بإسترجاع أملاكها التي أممها الرئيس الراحل ا لحبيب بورقيبة منذ عام 1959علي خلفية الصراع الذي اندلع عشية الاستقلال وانتهى باغتيال الراحل بن يوسف علي أيدي مليشيات امر بتشكيلها الرئيس بورقيبة للتخلص من غربمه ومنافسه على السلطة.
وقال لطفي بن يوسف نجل الزعيم الراحل أمام ندوة أقامتها مؤسسة التميمي للبحث العلمي إن العائلة تطالب رئيس الجمهورية باعتذار الدولة التونسية وإرجاع الممتلكات التي صادرها بورقيبة.
واغتالت مليشيات في ألمانيا عام 1961 الزعيم الوطني الكبير صالح بن يوسف بعد سنوات من الصراع السياسي بينه وبين بورقيبة. وكان الاختلاف راجعا لقبول بورقيبة باستقلال ذاتي يسمح للفرنسيين بالاستمرار في التحكم في البلاد وخاصة سياستها الخارجية والدفاعية حتى السبعينات. لكن ضغط تلحركة الوطنية الذي تزعمه صالح بن يوسف جعل الفرنسيين يسرعون خروجهم من تونس مع الإبقاء على اتفاقيات ومواثيق لا يزال بعضها مؤثرا للوقت الحالي في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى