عدوى «كورونا» الشديدة قد تؤدي لمرض مناعي نادر يضعف العضلات

عدوى «كورونا» الشديدة قد تؤدي لمرض مناعي نادر يضعف العضلات


الثلاثاء – 28 ذو الحجة 1441 هـ – 18 أغسطس 2020 مـ


مريض بـ«كورونا» في أحد مستشفيات الهند (رويترز)

روما: «الشرق الأوسط أونلاين»

لفت تقرير أعده باحثون إيطاليون إلى أن العدوى الشديدة بفيروس كورونا المستجد، يمكن أن تؤدي إلى مرض نادر من أمراض المناعة الذاتية يضعف العضلات.
وحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وصف الباحثون، في تقريرهم، الذي نشروه في دورية Annals of Internal Medicine» » العلمية، تفاصيل الحالة الصحية لثلاثة مرضى بفيروس كورونا المستجد، تبلغ أعمارهم 64 و68 و71 عاماً، وقد أشاروا إلى أن هؤلاء المرضى أصيبوا بمرض مناعي يسمى «الوهن العضلي الوبيل» بعد انتقال الفيروس إليهم.
وقال الباحثون، المنتمون لمستشفى غاريبالدي في مدينة قطانية الإيطالية، إن هؤلاء المرضى بدأت تظهر عليهم أعراض مثل الجفون المتدلية وصعوبة البلع بعد حوالي أسبوع من ظهور الحمى المرتبطة بـ«كورونا».
وأوضح الفريق أنه، في بعض الحالات، يخدع الفيروس الجسم ويحفز جهاز المناعة لإنتاج ما يسمى بالبروتينات المناعية أو الأجسام المضادة الذاتية.
وتستهدف هذه البروتينات المناعية عن طريق الخطأ أنسجة أو أعضاء الجسم المختلفة، وتهاجمها بدلاً من مهاجمة مسببات الأمراض.
ويحدث «الوهن العضلي الوبيل» عندما تهاجم هذه البروتينات الوصلات العصبية بالعضلات، وتصبح عضلات الهيكل العظمي ضعيفة جداً.
وتشمل علامات الإصابة بهذا المرض صعوبة الكلام، وصعوبة رفع الأشياء الثقيلة، وتدلي الجفون، والصعوبة في التنفس أو البلع.
يذكر أن فيروس كورونا المستجد تسبب في إصابة حوالي 22 مليون شخص حول العالم، فيما تجاوز عدد الوفيات الناتجة عنه 775 ألفاً.


إيطاليا


فيروس كورونا الجديد



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى