عودة محادثات دمج شركتي بتروكيماويات سعوديتين بعد تأجيل 10 سنوات

عودة محادثات دمج شركتي بتروكيماويات سعوديتين بعد تأجيل 10 سنوات

الأسهم تستهل تداولات الأسبوع على ارتفاع


الاثنين – 4 صفر 1442 هـ – 21 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [
15273]



جانب من مشروعات «بتروكيم» السعودية التي تخوض مباحثات اندماج مع المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي (الشرق الأوسط)

الرياض: «الشرق الأوسط»

عادت مجددا لسوق البتروكيماوية السعودية محادثات اندماج بين شركتين كانت قد تجمدت منذ قرابة 10 أعوام، إذ أفصحت شركتا المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي «المجموعة السعودية» والشركة الوطنية للبتروكيماويات «بتروكيم»، المدرجتان في السوق المالية السعودية، عن صدور موافقة مجلس الإدارتين على بدء المناقشات المبدئية لدراسة الجدوى الاقتصادية بخصوص دمج أعمال الشركتين.
وكشفت الشركتان في بيانين منفصلين على موقع السوق المالية «تداول»، أنه لم يتم حتى الآن الاتفاق على الهيكلة النهائية للصفقة المحتملة، مشرين إلى أن الدخول في هذه الدراسة لا يعني بالضرورة أن الصفقة ستتم بين الجانبين، على حد ما أورداه.
وتأجل حديث الاندماج الجاري منذ مايو (أيار) 2011 حينما تم تأجيل دراسة عملية الدمج، حتى بدء إنتاج مشروع «الشركة السعودية للبوليمرات»، ووصول عمليات المشروع إلى مرحلة استقرار، يمكن الاعتماد عليها لبناء التقديرات المستقبلية.
وبحسب البيانين، في حال تم الاتفاق على الصفقة، فسيخضع ذلك لشروط وموافقات الجهات المختصة وموافقة الجمعية العامة غير العادية لكلتا الشركتين، موضحتين أنهما ستقومان بالإعلان عن أي تطورات في هذا الخصوص في حينه.
وكان مجلس إدارة «بتروكيم» قد تقدم في أبريل (نيسان) 2011 بطلب إلى مجلس إدارة «المجموعة السعودية» لدراسة خطة اندماج محتمل بين الشركتين، وذلك نظرا للتكامل بين مشاريع الشركتين في الجبيل، ووافق مجلس إدارة «المجموعة السعودية»، على النظر آنذاك في طلب الشركة وأقر الشروع في الإجراءات المطلوبة لذلك.
يتمثل نشاط «المجموعة السعودية» في إنتاج البنزين والستايرين من خلال مشاريعها المشتركة مع «شيفرون فيلبس»، بينما يبلغ رأسمال «المجموعة السعودية» 4.5 مليار ريال (1.2 مليار دولار). وتمتلك «المجموعة السعودية» نسبة 50 في المائة من رأسمال «بتروكيم».
في المقابل، تعمل «بتروكیم» في أنشطة تصنيع المواد البتروكيماوية مثل الإثيلين، والبولي إثيلين، والهيكسين، والبروبلين، والبولي بروبلين، والبولي ستايرين. وتنحصر ممارسة «بتروكیم» لهذا النشاط في الوقت الحالي على استثمارها في شركتها التابعة، فيما يبلغ رأسمال الشركة 4.8 مليار ريال.
وفي جانب السوق المالية، أنهى مؤشر السوق السعودية جلسة بداية الأسبوع أمس الأحد على ارتفاع 0.3 في المائة عند 8365 نقطة، صاعدا 27 نقطة، ليواصل بذلك تحقيق الارتفاع الأكبر منذ 8 أشهر، وسط تداول 439.6 ألف صفقة، بلغت قيمتها الإجمالية نحو 10.8 مليار ريال تعد الأدنى منذ مطلع الشهر الجاري.
وبلغ عدد الأسهم المتداولة ما يفوق 400 مليون سهم تقاسمتها سجلت خلالها أسهم 137 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 52 شركة على تراجع.
وكانت أسهم شركات «سلامة»، و«أمانة للتأمين»، و«اليمامة للحديد» الأكثر ارتفاعاً، أما أسهم شركات «المواساة»، و«بوبا العربية»، و«سليمان الحبيب» فكانت الأكثر انخفاضا خلال التعاملات حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 10 و2.4 في المائة.
من جهة أخرى، أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) أمس مرتفعاً 336.48 نقطة ليقفل عند مستوى 13057.21 نقطة، وبتداولات بلغت 40 مليون ريال، بينما بلغ عدد الأسهم المتداولة 640 ألف سهم تقاسمتها 1210 صفقات.


السعودية


الاقتصاد السعودي



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى