فرنسا تتوقع انتعاشاً كبيراً لاقتصادها في النصف الثاني من العام

فرنسا تتوقع انتعاشاً كبيراً لاقتصادها في النصف الثاني من العام

الأربعاء – 17 ذو القعدة 1441 هـ – 08 يوليو 2020 مـ

شوارع مقفرة في باريس خلال فترة العزل العام (أرشيف – رويترز)

باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

توقع المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء والدراسات الاقتصادية، اليوم الأربعاء، أن ينتعش اقتصاد فرنسا بقوة في النصف الثاني من العام بعد تراجع غير مسبوق في النصف الأول بسبب إجراءات العزل العام المرتبطة بفيروس كورونا.
وأضاف المعهد أن ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو انكمش نحو 17% في الربع الثاني مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة، على أن ينتعش ويسجل نموا بنسبة 19% في الربع الثالث وثلاثة% في الربع الرابع، فيما من المتوقع أن يكون النشاط منخفضا بنسبة تتراوح بين واحد وستة في المائة عن مستويات ما قبل الأزمة بحلول ديسمبر (كانون الأول).
وعلى مدى العام، يتوقع المعهد أن يتجه الاقتصاد للانكماش بنسبة 9%، وهو أسوأ ركود في فرنسا منذ إنشاء السجلات الحديثة عام 1948، لكنه ليس سيئاً بقدر الانخفاض البالغة نسبته 11% والذي توقعته الحكومة في مراجعتها السابقة لميزانية 2020، وفق وكالة «رويترز».
وقال المعهد إن الحكومة فرضت إجراءات عزل عام من الأكثر صرامة في أوروبا منذ منتصف مارس (آذار)، ومع ذلك شهد الاقتصاد تعافيا «تدريجيا لكن قوياً» في الأسابيع التي تلت رفع القيود في 11 مايو (أيار).


فرنسا


إقتصاد فرنسا


فيروس كورونا الجديد



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى