فضيحة تلاحق ضابطا تركيا رفيعا بأميركا..قيد امرأة وخدرها

يبدو أن فضيحة واتهاما بجريمة قتل تلاحق ممثل تركيا في التحالف الدولي للقيادة المركزية الأميركية، إذ تحقق الشرطة في فلوريدا بجريمة قتل تورط فيها على ما يبدو أحد ضباطها الكبار.

فقد حصل موقع “ميليتيري تايمز” على سجلات من الشرطة تفيد بأنه ألقي القبض على الضابط حسين كورديتري، البالغ من العمر 39 عامًا، واتهم بتقييد امرأة وتخديرها في منزله قبل أن تتوفى في وقت لاحق.

وألقت شرطة تامبا القبض على كورديتري، الاثنين الماضي، بعد تلقيها مكالمة طارئة تفيد بأن امرأة تبلغ من العمر 39 وجدت جثة هامدة.

ولم يشر تقرير الشرطة، بحسب الموقع، إلى اسم المرأة وعلاقتها بالمتهم، لا سيما أن قانون ولاية فلوريدا يمنع الشرطة من تسمية ضحايا الجرائم.

إلا أن بعض التفاصيل أفادت بأن الشرطة وفرق الإنقاذ في تامبا وصلت إلى منزل الرائد التركي لتجد الضحية جثة هامدة ملقاة أرضا، بينما يحاول حسين الذي كان متواجدا في موقع الحادث إنعاشها.

ومن خلال التحقيقات، علمت الشرطة أن المتهم “ربط” الضحية لمنعها من مغادرة الشقة. كما أكد عدد من المحققين أن حسين قيد المرأة في مناسبات عديدة على مدى الأيام القليلة الماضية قبل أن يتم العثور عليها متوفاة.

كما تم العثور في الشقة على ابنة الضحية، البالغة من العمر 7 سنوات والتي أكدت أثناء التحقيق معها قيام أحد الأشخاص الذي لم يكشف اسمه بربط أمها عدة مرات.

إلى ذلك، أشارت إلى أن “الشخص” استخدم جوربًا لإسكات والدتها بينما كان يقيّدها ويربط يديها.

الممثل الأقدم لتركيا

وفي حين امتنع المتحدث باسم شرطة تامبا، جمال لاني، عن التعليق، أكد للموقع المذكور أن التحقيقات مستمرة لمعرفة تفاصيل وفاة المرأة.

من جهته، قال النقيب بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية العسكرية، إن المشتبه به وهو رائد في الجيش التركي، هو الممثل الأقدم لتركيا في التحالف الدولي، وقد انتقل إلى تامبا منذ عام تقريبا.

يشار إلى أن التحالف الدولي يضم حوالي 50 دولة، وتم تشكيله للمساعدة في مكافحة الجماعات الإرهابية المتطرفة في أعقاب هجمات 11 سبتمبر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق