كارتيرون.. ترك الكرة السعودية وعاد إليها بـ"نتيجة ثقيلة"

لم تكن بداية المدرب الفرنسي باتريك كارتيرون مع التعاون كما توقعت جماهير النادي منه عقب تجاربه الناجحة في القارة الإفريقية، إذ تعرض للهزيمة أمام بيرسبوليس الإيراني بهدف دون رد، وأتبعها يخسارة كبيرة أمام الشارقة الإماراتي تراجع على إثرها إلى المركز الأخير في مجموعته بدوري أبطال آسيا مع بقاء جولة على نهاية دور المجموعات، ليعود لاعب ليون وسانت إيتيان السابق إلى كرة القدم السعودية بخسارة ثقيلة مثلما غادرها قبل 3 أعوام.

وخسر التعاون في أول مباراة تحت إشراف كارتيرون أمام بيرسبوليس الإيراني بهدف دون رد، قبل أن يسقط أمام الشارقة الإماراتي بستة أهداف دون مقابل، 5 منها جاءت في شوط المباراة الثاني، ليبقى الفريق على نقاطه الست التي حققها قبل توقف منافسات البطولة مطلع العام الجاري.

وسبق للمدرب الفرنسي (50 عاماً) خوض تجربة في الملاعب السعودية قبل 3 أعوام، عندما تولى تدريب النصر بعد استقالة الكرواتي زوران ماميتش مطلع العام 2017.

ومع النصر خسر كارتيرون نهائي كأس ولي العهد أمام اتحاد جدة بهدف المصري محمود كهرباء، وخرج من ربع نهائي كأس الملك بهدفين أمام الهلال، قبل أن يتلقى خسارة تاريخية أمام الهلال ذاته في آخر مباراة له مع النصر ذلك الموسم قوامها 5 أهداف مقابل هدف، وهي أكبر نتيجة بين الفريقين.

وبعد تلك الهزيمة رحل كارتيرون إلى الدوري الأميركي ليدرب أريزونا يونايتد، إلا أنه عاد بعد عام واحد إلى قارة إفريقيا مدرباً للأهلي المصري والذي بقي معه فترة قصيرة بين يونيو ونوفمبر من عام 2018، ثم انتقل إلى تدريب الرجاء البيضاوي المغربي منتصف العام الماضي.

ومع الرجاء استطاع كارتيرون الحصول على بطولة كأس السوبر الإفريقي على حساب الترجي التونسي في نوفمبر 2019، وبعد شهر انتقل إلى تدريب الزمالك، غريم ناديه السابق الأهلي.

ومع الزمالك استطاع كارتيرون تحقيق بطولة السوبر الإفريقي مرة أخرى على حساب الترجي التونسي، وأضاف إليها كأس السوبر المصري على حساب الأهلي بركلات الترجيح، قبل أن يقرر تدريب التعاون ويخسر من الشارقة بسداسية لا رد لها في أولى مبارياته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى