كورونا / تونس : عدوى ناجمة عن المواطنين العائدين من “المناطق الخضراء”

دعى مدير عام المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة ، نساف بن عليا ، أمس السبت 8 اوت ، إلى تدهور الأوضاع الصحية في تونس وإدارة الحالات الوافدة.

وأوضح بن عليا في تصريح لوكالة الأنباء التونسية أن عددا من حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة في تونس نتجت عن عودة مواطنين من دول مصنفة في مناطق خضراء ، مشيرا إلى أنه من المقرر فرض تقديم تحليل سلبي لـ لجميع الوافدين إلى تونس ، بغض النظر عن تصنيف المنطقة

وطالبت بالالتزام بالإجراءات الصحية الوقائية ضد فيروس كورونا مثل ارتداء الكمامات والتعقيم وغسل اليدين بالماء والصابون والتباعد الجسدي.

وفي إشارة إلى حملة الفرز الجارية حاليا في محافظة القيروان ، أكد بن عليا أن “الوضع الصحي في المنطقة مقلق” ،

وبهذا المعنى ، شددت على أن عمليات الفرز يجب أن تكون مصحوبة بعملية وقائية ، لا سيما في أماكن الاجتماع والأسواق والأماكن الضيقة من خلال احترام إيماءات الحاجز بما في ذلك التباعد المادي.

وشدد بن عليا على ضرورة تطبيق البروتوكولات الصحية في جميع القطاعات ، والتدخل الفوري واتخاذ الإجراءات اللازمة في الأماكن التي يرتادها الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض ، والمضي قدما في إغلاقها الفوري والقيام بعمليات فحص الأشخاص الذين لامسوا الملوثين في نفس هذه الأماكن.



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى