«كورونا» يهدد بنفاد أموال التأمين الاجتماعي في الولايات المتحدة بحلول 2030 ///أضفت (في المائة) في آخر فقرة///السياسيات أم السياسات؟///

«كورونا» يهدد بنفاد أموال التأمين الاجتماعي في الولايات المتحدة بحلول 2030

///أضفت (في المائة) في آخر فقرة///السياسيات أم السياسات؟///


الخميس – 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 22 أكتوبر 2020 مـ



رزم من الدولارات الأميركية (أرشيفية – رويترز)

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

حذر تقرير اقتصادي من احتمال استنفاد أموال صندوق التأمينات الاجتماعية في الولايات المتحدة بحلول عام 2030، أي قبل خمس سنوات من التقديرات الرسمية قبل تفشي جائحة فيروس «كورونا» المستجد، بسبب الركود الاقتصادي وخفض أسعار الفائدة طويلة المدى إلى نحو صفر في المائة، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.
وبحسب تقرير «مركز السياسيات غير الحزبية» الأميركي، الصادر اليوم (الخميس)، فإن أموال صندوق التأمين الاجتماعي الذي يدفع مستحقات المتقاعدين قد تنفد خلال عشر سنوات إذا استمر التدهور الاقتصادي الحالي بحدة الركود الذي وقع عقب الأزمة المالية عام 2008، ووفق أكثر التقديرات تفاؤلا فقد تنفد أموال الصندوق بحلول 2034، بحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء.
وجاء في التقرير: «إذا فشل صناع السياسة في علاج الخلل المالي للتأمينات الاجتماعية فورا، فإنهم سيجدون أنفسهم فقط أمام حلول جذرية أو تمويل جزئي للمزايا المقررة للمتقاعدين من خلال الإيرادات العامة، وفي هذه الحالة ستكون زيادة الضرائب أكبر وتقليص المزايا أكثر حدة، وسيكون الوقت المتاح أمام مجموعات العمال الذين سيتحملون هذه التغييرات لتخطيط أوضاعهم المالية أقل».
وكانت إدارة التأمين الاجتماعي الأميركية ترى قبل تفشي الجائحة أن أموال صندوق التأمينات قد تنفد بحلول عام 2035.
وفي تلك النقطة كانت الضرائب المفروضة على الأجور وغيرها من الدخول ستغطي فقط نحو 79 في المائة من نفقات صندوق التأمينات، وهو ما يعني أنه سيكون على الحكومة زيادة الضرائب وخفض مزايا المتقاعدين، أو تحويل إيرادات من مصادر أخرى إلى صندوق التأمين الاجتماعي.


أميركا


فيروس كورونا الجديد



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى