لبنان: رفع سعر الخبز المدعوم وسط انهيار للعملة المحلية

لبنان: رفع سعر الخبز المدعوم وسط انهيار للعملة المحلية

الثلاثاء – 9 ذو القعدة 1441 هـ – 30 يونيو 2020 مـ

أشخاص يصطفون لشراء الخبز في بيروت (رويترز)

بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»

رفعت الحكومة اللبنانية، اليوم الثلاثاء، سعر ربطة الخبز المدعوم جزئياً زنة 900 جرام إلى 2000 ليرة من مستواه قبل أزمة أكتوبر (تشرين الأول) البالغ 1500 ليرة.
وخسرت الليرة اللبنانية المربوطة رسمياً عند 1500 للدولار، أكثر من 80 في المائة من قيمتها منذ أكتوبر ويجري تداولها الآن في السوق السوداء عند حوالي 9000 للدولار بعد انخفاضات حادة في الأيام القليلة الماضية.
ومنذ أكتوبر الماضي، انغمس لبنان في أزمة مالية تسببت في إغلاق شركات وقفزة في الأسعار والبطالة، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.
والأزمة هي أسوأ تهديد لاستقرار لبنان منذ الحرب الأهلية التي عصفت به بين عامي 1975 و1990.
ويبقي البلد المثقل بالديون على سعر الربط الرسمي للعملة عند 1507.5، لكن الدولارات عند هذا المستوى متاحة حصرياً لواردات الوقود والأدوية والقمح.
وفي الأيام القليلة الماضية اصطف اللبنانيون في طوابير عند المخابز مع توقف أصحابها عن بيع خبزهم إلى المتاجر، مشتكين من أن تكاليف إنتاجهم تضخمت بسبب الهبوط السريع في قيمة الليرة.
وهددت المخابز أيضاً بوقف توزيع الخبز، قائلة إنها تخسر أموالاً.
وأثارت أزمة الخبز المزيد من الاحتجاجات المناهضة للحكومة يومي السبت والأحد قام خلالها المتظاهرون بإغلاق طرق سريعة رئيسية في أرجاء البلاد.
وفي سياق متصل، قررت قيادة الجيش اللبناني التوقف عن استخدام اللحوم في وجبات الطعام التي تقدّم للعسكريين أثناء وجودهم في الخدمة، جراء ارتفاع غير مسبوق في ثمنها، وفق ما أوردت الوكالة الوطنية للإعلام.
وذكرت الوكالة أنّه «بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانيها لبنان، ألغت المؤسسة العسكرية، التي تعاني الأوضاع الاقتصادية الصعبة نفسها، مادة اللحم كلياً من الوجبات التي تُقدم للعسكريين أثناء وجودهم في الخدمة».


لبنان


لبنان أخبار


الجيش اللبناني


الحكومة اللبنانية



الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق