الأخبار الوطنيّة

محمد المعز بلحسين يتسلم مهامه على رأس وزارة السياحة

انتظم، صباح اليوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021، موكب رسمي تمّ خلاله تنصيب  محمد المعز بلحسين وزيرا للسياحة خلفا  الحبيب عمار بحضور الوزير الأسبق  التيجاني حداد وإطارات وأعوان وزارة السياحة والمؤسسات تحت الإشراف والأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل  كمال سعد والكاتب العام للجامعة العامة للصناعات الغذائية والسياحة والتجارة والصناعات التقليدية  صابر التبيني ورئيسة الجامعة التونسية للنزل  درة ميلاد ورئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار السيد جابر بن عطوش وعضو المكتب التنفيذي للجامعة التونسية للمطاعم السياحية  محمد الحواص ورئيس الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية  حسام عزوز ورئيس الإتحاد الوطني للصناعة الفندقية عفيف كشك ورئيس الغرفة النقابية الوطنية للنقل السياحي  سليم بن جاب الله ورئيس الجامعة الوطنية للصناعات التقليدية  صالح عمامو ورئيس الجامعة التونسية لأدلاء السياحة  مهدي حشاني والوفود المرافقة لهم. وفي كلمة له، توجه  الحبيب عمار بالشكر والإمتنان إلى كافة إطارات وأعوان وزارة السياحة والمؤسسات تحت الإشراف لما بذلوه من جهد ولتعاونهم الجدي والدائم معه في خدمة قطاعي السياحة والصناعات التقليدية ولصورة تونس بالداخل والخارج، منوها في ذات الإطار بالعلاقة الطيبة والمتكاملة وبالتنسيق المتواصل والمثمر مع مختلف المنظمات والجامعات الوطنية المهنية في هذه القطاعات. وتوجه وزير السياحة  محمد المعز بلحسين خلال كلمته بالشكر إلى السيد رئيس الجمهورية والسيدة رئيسة الحكومة على الثقة التي وضعت في شخصه وهي رسالة تؤكد على تشجيع الشباب التونسي على تحمل أعلى المسؤوليات. كما توجه بالشكر والتقدير إلى  الحبيب عمار على كل المجهودات التي بذلها خلال فترة إشرافه على الوزارة مؤكدا أنه سيحرص على مواصلة العمل بعزيمة أقوى ورؤية استراتيجية لمزيد تطوير القطاع السياحي وكذلك مزيد تطوير مساهمة الصناعات التقليدية في الدورة الإقتصادية وخلق مواطن الشغل خاصة للفئات الضعيفة في المناطق الداخلية للبلاد. وأضاف السيد بلحسين أن الوزارة أمام تحديات يجب أن تتحقق وعلى رأسها استعادة النشاط السياحي لما بعد كوفيد -19 والعمل على تطوير صورة تونس بالخارج وإدخال إصلاحات هيكلية على قطاعي السياحة والصناعات التقليدية والقرب أكثر من المهنيين في كافة المجالات ذات العلاقة بالسياحة وبالصناعات التقليدية باعتباره عاملا حاسما في نجاح السياسات والبرامج المستقبلية. وقال وزير السياحة محمد المعز بلحسين ان خيار العمل المشترك بين الإدارة والمهنة والطرف الإجتماعي ومع مختلف الوزارات المعنية سيكون قاعدة أساسية في جميع البرامج والتوجهات المستقبلية للتمكن من تنفيذ الإصلاحات بأكثر فعالية وتكريس التوجهات المستقبلية للنهوض بالقطاع مؤكدا على أهمية استرجاع الثقة في مؤسسات الدولة وتكريس مبدأ العمل التشاركي والإنفتاح على كل الآراء وكل الأطراف لضمان استمرارية الدولة وتحقيق الأهداف المرجوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى