منوبة: إخضاع 20 إطارا جامعيا وإداريا بمعهد التربية المختصة للحجر الصحي بعد ثبوت إصابة أستاذ بفيروس “كورونا” |

أعلنت، اليوم السبت، مديرة معهد التربية المختصة بمنوبة، نائلة بالي، عن دخول 20 إطارا من إداريين وأساتذة، في الحجر الصحي الذاتي، مع إخضاعهم تباعا لاختبارات “كوفيد-19″، وذلك بعد ثبوت إصابة استاذ محاضر بالمعهد بفيروس “كورونا” يوم الثلاثاء الفارط.

وأوضحت، ذات المصدر، في اتصال مع (وات)، أن قرار الحجر الصحي للمعنيين بالأمر والذي يشملها أيضا، الى جانب إخضاعهم للتحليل من أجلي التقصي عن فيروس “كورونا”، يأتي على خلفية مشاركتهم في اجتماع المجلس العلمي بتاريخ 18 سبتمبر الجاري بحضور الاستاذ المصاب، مؤكدة أنه تم بالتنسيق مع بلدية منوبة، القيام بعملية تعقيم واسعة لكافة الاقسام والورشات بالمعهد.

وأشارت، الى تدخل اعوان الصحة للقيام بعملية تقصي محيط الاصابة، التي قالت انها “كانت بعيدة كل البعد عن ورشات واقسام التلاميذ والمشرفين على تأطيرهم بالمعهد الذي من المفترض ان يشهد الاثنين العودة الجامعية للطلبة من كافة جهات الجمهورية”.

ونفت المديرة، في هذا السياق، غلق المعهد منذ الثلاثاء المنقضي، تاريخ الاعلام عن الاصابة، لافتة الى أن المعهد خضع يوم أمس الجمعة الى عملية تعقيم وتنظيف واسعة لكل الاقسام والورشات، الأمر الذي تطلب إبعاد التلاميذ ليوم فقط.
وذكرت، أنها وباقي المعنيين بالحجر الصحي، لا يشتكون من أية اعراض مرضية، ملاحظة أن استئناف الدروس سيكون بشكل عادي بداية من الاثنين المقبل وسط اجراءات وترتيبات البروتوكول الصحي الجامعي المعمول به.
من جهتها، أكدت الكاتبة العامة للنقابة الاساسية، حسناء الدريدي لـ(وات)، حرص ادارة المعهد فور العلم بالاصابة والقيام باجراءات الحجر الصحي للمخالطين للحالة الحاملة للفيروس، على اتخاذ الاجراءات والاحتياطات اللازمة لضمان حماية ووقاية التلاميذ عبر التعقيم والتنظيف وذلك بعد التنسيق مع السلط الجهوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى