الأخبار الوطنيّة

مهنيون لوزير السياحة:نعاني غياب ضمانات الدولة وأقساط البنوك والضرائب

رفع عدد من مهنيي القطاع السياحي مشاكلهم إلى وزير السياحة والصناعات التقليدية الحبيب عمار على هامش الجلسة الانتخابية للجامعة العامة للمطاعم السياحية المتواصل اليوم الجمعة 8 أكتوبر 2021 لإختيار مكتب جديد للجامعة وإشتكى أغلبهم من تفاقم الديون لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعجزهم عن الإيفاء بها، بعد توقف لنحو سنتين بسبب جائحة كوورنا وفي علاقة بالقروض التي تم الحصول عليها خلال الفترة الأولى من ظهور  الجائحة والتي لم تمهلهم البنوك تسهيلات في دفعها .  وتذمر أحدهم من عدم احترام تفعيل ضمان الدولة مما دفع بالبنوك إلى فرض أقساط مشطة دون اعتبار هذه الضمانة ومنحهم فترة إمهال بسنتين، مؤكدا أنه يعاني من اقتطاع ما قيمته 1300 دينار شهريا دون اعتبار ما يتكبده من مصاريف أقساط أخرى. وانتقد أحد مهني القطاع ما قدم للديوان الوطني للسياحة من دعم ضعيف لايتجاوز 74 مليون دينار لوضع إستراتيجية عمل يمكنها جلب السياح  وتنظيم تظاهرات مهمة للترويج لتونس وخلق حركية في المجال . وطالب آخرون بتوضيح وزير السياحة لإستراتيجية الوزارة الموضوعة استعدادا لموسم 2022  في ما تذمر أصحاب المطاعم السياحة من ارتفاع معدل الفائدة البنكية على أقساط القروض في ما دعا آخرون وزير السياحة  الحبيب عمار للتدخل لفائدتهم لدى نظيرته بوزارة  المالية سهام بوغديري نمصيّة لتخفيف نسب الفائدة على الضريبة المفروضة عليهم. هناء السلطاني 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى