مورينيو ينتقد غوارديولا وكلوب بعد خسارة توتنهام


وجه جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير انتقادات إلى يورغن كلوب مدرب ليفربول بعد هزيمة فريقه 2-1 أمام حامل اللقب باستاد أنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ووجد المدرب البرتغالي فرصة لإعادة إشعال خلافه القديم مع بيب غوارديولا.

وخطف روبرتو فيرمينو الفوز لليفربول بضربة رأس في الدقيقة 90 لينفرد حامل اللقب بالصدارة متقدما بثلاث نقاط على توتنهام، وكان من الصعب على مورينيو تقبل الأمر، إذ لم يكن فريقه فقط على بعد لحظات من انتزاع التعادل بل كاد أن يحقق الفوز لكن ستيفن برغفاين سدد في القائم وأطاح هاري كين بضربة رأس من مدى قريب.

وأبلغ مورينيو خدمة “أمازون برايم” عند سؤاله بشأن حديثه الحاد مع كلوب بعد صفارة النهاية: قلت له إن الفريق الأفضل خسر واختلف معي لكن هذا رأيه. بالمناسبة لو تصرفت بالأسلوب الذي يتصرف به عند مقاعد البدلاء لما بقيت وكان سيتم طرد في لحظة.

وأجاب مورينيو عند سؤاله بشأن تفاعل كلوب خلال المباراة: تفاعل؟ تفاعل؟ أم أنكم تريدونني أن أخذ الشاشة من أيدي الحكم الرابع؟

وكانت الإجابة الأخيرة في إشارة إلى رد فعل غوارديولا مدرب مانشستر سيتي على الوقت المحتسب بدل الضائع خلال تعادل فريقه مع وست بروميتش ألبيون يوم الثلاثاء عندما خطف الشاشة من الحكم الرابع.

وعند سؤاله هل تجاوز سلوك كلوب الحدود قال مورينيو: هناك معايير مزدوجة، لسبب ما فأنا مختلف. وهذا كل شيء.

وأبلغ مورينيو هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” في مقابلة منفصلة: كل شيء على ما يرام لنا. الحكام يتركون كلوب يتصرف على سجيته. هذه ليست مشكلتي. أنا حزين لأنني لا أستطيع فعل ذلك لكن هذا هو الحال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى