الرياضة العالميّة

مينيزيس: تغييرات النصر لم تعجبني.. وحمدالله فقد الاستقرار

كشف مانو مينيزيس، المدرب السابق للنصر السعودي، أنه وجد النادي في وضع سيئ عندما تولى المسؤولية الفنية، كما تطرق إلى تفاصيل مشكلته التي حدثت مع نجم الفريق حمدالله في دوري أبطال آسيا.

وقال المدرب البرازيلي في مقابلة مع برنامج “في المرمى” يوم الثلاثاء: كان الوضع سيئا جدا عندما وصلت إلى نادي النصر، والنتائج سيئة أيضا، وبعدها استطعنا التأهل في دوري أبطال آسيا، وقبل بداية الموسم الحالي أجرينا عدة تعديلات، ولم تكن تلك فكرتي لأن التغييرات كانت مبالغ فيها، كانت هناك بعض المشكلات، هذا التغيير الجذري لا يحدث نتائج جيدة في كرة القدم، كما أن طريقة وتوقيت إحداث هذه التغييرات لم تكن مناسبة بالنسبة لي.

وأضاف: الفترة التي قضيتها مع النصر قصيرة، تغيير اللاعبين لم يسمح لي بوضع أفكاري كمدرب، إضافة إلى مشاركات اللاعبين في بطولات عديدة، ولم تكن هناك تدخلات في الأمور الفنية.

وحول المشكلة التي حدثت بينه وبين حمدالله في دوري أبطال آسيا، أوضح مينيزيس: كانت لدينا بعض المشاكل في المباراة، وعندما يكون اللاعب نجما لا يعجبه الاستبدال، وهناك فرق بين لاعب وآخر في طريقة التعبير، وطريقة حمدالله كانت غريبة وتحدثت معه بعد اللقاء وأيضا أمام اللاعبين، وأعتقد أن الشيء الذي لابد أن يكون واضحا هو أن يتوقف النادي عن الاعتقاد بأن لاعبا واضحا يمكن أن يجلب الفوز، كما أن حمدالله في فترة من الفترات لم يكن مستقرا ذهنيا بشكل كاف، وفنيا لم يكن الأفضل لكنه كان هداف الفريق، وهنا تكمن الصعوبة فلابد أن تكون حذرا في طريقة التعامل.

وواصل: ركلة الجزاء التي أضاعها حمدالله أمام الاتحاد، أعتقد أن الطريقة التي سدد بها حمدالله كان يجب أن تكون أكثر جدية وأخطأ اللاعب في القرار ودفع ثمن هذا القرار، كنا على وشك التعادل لكننا خسرنا.

وتطرق مينيزيس إلى علاقته مع حسين عبدالغني، وذكر: علاقتي معه كانت جدا مميزة، كنت أرى في حديثه قلقا على نادي النصر والاهتمام بكل شيء داخل وخارج الملعب، أحيانا الإدارة لا تكون لها هذه الرؤية المميزة التي لدى عبدالغني، وحاول دائما بث روح النصر في اللاعبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى