ناسا تحاول جمع عيناتها الأولى من كويكب

ناسا تحاول جمع عيناتها الأولى من كويكب


الثلاثاء – 4 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 20 أكتوبر 2020 مـ



المركبة الفضائية أوسايرس – ركس تقترب من الكوكب بينو لجمع عينات (إ.ب.أ)

واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

سوف تحاول مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) اليوم (الثلاثاء) جمع العينات الأولى للوكالة من كويكب، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وتقوم المركبة الفضائية «أوسايرس – ركس»، التي يمثل اسمها اختصاراً لـ«مستكشف الأصول، والتحليلات الطيفية، وتحديد الموارد، والحماية من الحطام الصخري»، باستخراج المواد من الكويكب «بينو» والعودة بها لمزيد من البحث.
ويمكن للكويكب بينو، وهو كتلة سوداء من الأنقاض تبعد 290 مليون كيلومتر عن الأرض، أن يقترب بشكل خطير من كوكبنا في القرن المقبل، رغم أن فرص تأثيره ضئيلة.
وسوف تحاول المركبة «أوسايرس ركس»، التي تم إطلاقها في عام 2016 وهي بحجم شاحنة كبيرة، التنقل في منطقة بمساحة نحو ثلاثة أضعاف مرآب السيارات وتحيط بها صخور ضخمة.
وعندما تكون على بعد أمتار قليلة من بينو، سوف تمد ذراعاً آلية تسمى «تاغسام»، أي آلية التقاط العينات باللمس والذهاب.
وسوف تلمس الذراع «تاغسام» الكويكب لمدة خمس ثوان تقريبا، وتخرج النيتروجين المضغوط لتحريك السطح والتقاط عينة تزن من 60 إلى ألفي غرام قبل الانزلاق بعيداً.
وستبدأ التغطية الحية لهبوط المركبة الفضائية إلى الكويكب الساعة الخامسة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (21:00 بتوقيت غرينتش) عبر موقع ناسا على الإنترنت.
وبسبب المسافة، تستغرق الاتصالات والأوامر نحو 16 دقيقة للوصول إلى «أوسايرس ركس».
ومن المتوقع أن تعود المركبة الفضائية إلى الأرض مع تذكار من بينو في سبتمبر (أيلول) 2023.
وتأمل ناسا في أن تكشف المهمة التي تبلغ تكلفتها مليار دولار أيضاً أسراراً حول أصول نظامنا الشمسي.


أميركا


الولايات المتحدة


أخبار أميركا


ناسا


علوم الفضاء



اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى